وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

مالي والمتمردون بقيادة الطوارق يتفقون على وقف الاقتتال لإجراء محادثات سلام .

تاريخ النشر (
2015-02-20 12:00:00
)

الجزائر 20 فبراير 2015 ( وال) - قالت الحكومة الجزائرية امس الخميس إن حكومة مالي والمتمردين بقيادة الطوارق اتفقوا على وقف الاقتتال تمهيدا لتخفيف التوتر بينما يعقدون مفاوضات سلام برعاية الأمم المتحدة. وتهدف المحادثات التي تستضيفها العاصمة الجزائرية- وهي خامس جولات المحادثات في الآونة الأخيرة- إلى إنهاء انتفاضات مستمرة منذ عقود في شمال مالي وصولا إلى تشكيل نوع من الحكم الذاتي وإعطاء مزيد من الحقوق للشماليين من حكومة باماكو في جنوب البلاد. ويجب ان تهتم المحادثات الان بمسائل شائكة مثل الهوية وشكل من الحكم الذاتي المحدود ومزيد من الحقوق لمنطقة الصحراء التي يطلق عليها المتمردون أزواد. واتفاق امس الخميس الذي يدعو الى وقف فوري للعمليات القتالية والاستفزازات وقع عليه تحالف المتمردين بمن فيهم الحركة الوطنية لتحرير أزواد "الطوارق" وحركة أزواد العربية بالاضافة الى حكومة مالي وتحالف موالي لباماكو. وقال وزير الخارجية الجزائري رمضان العمامرة للصحفيين في مراسم التوقيع انه يوجد تقدم في بناء الثقة وتعزيز وقف اطلاق النار على الارض. وقال الامين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد بلال أغ الشريف ان هذه الوثيقة يجب ان تسهل اجراء محادثات "بحسن نية" بين الاطراف.

الأكثر قراءة