وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

الاحتفال بتخريج أول دفعة للضباط من منتسبي اللجنة الأمنية العليا حاملي المؤهلات العلمية العليا للعمل بوزارة الداخلية .

تاريخ النشر (
2013-10-31 17:45:00
)

طرابلس 31 أكتوبر 2013 ( وال ) - احتفل اليوم الخميس بكلية ضباط الشرطة بتخريج \nالدفعة الأولى من منتسبي اللجنة الأمنية العليا المؤقتة بوزارة الداخلية حاملي \nالمؤهلات العلمية العليا والبالغ عددهم (1154) ضابطا بعد تحرير ليبيا .\n وحضر حفل التخرج وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية ، ومدراء الإدارات \nوالأجهزة والمصالح بالوزارة ، وعدد من ضباط الشرطة والجيش الوطني ، وعدد من رؤساء \nوأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى ليبيا والملحقون العسكريون بها ، وحشد من \nأهالي الخريجين .\n وجرى بهذه المناسبة استعراض لكراديس الخريجين الذين قدموا لوحات فنية وعروضا \nعملية في مجال حماية الشخصيات والتدريبات على المهام الامنية ، وتوزيع شهائد \nالتقدير على المتميزين في هذه الدفعة . \n وعبر وكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية \" البهلول الصيد\" في مستهل كلمته بالحفل\nعن تهانيه لخريجي هذه الدفعة من منتسبي اللجنة الأمنية العليا .\n وأعرب عن الثقة في أن هؤلاء الضباط من حملة المؤهلات العليا ستتعزز بهم المؤسسة\nالأمنية وفق أحدث التقنية المعلوماتية في مجال العمل الأمني ، وان يساهموا بكل \nفاعلية في تحقيق امن الوطن والمواطن.\n من جهته قال رئيس اللجنة الأمنية العليا العقيد \" محمد سويسي\" نحتفل اليوم \nبتخريج أول دفعة من الضباط بعد تحرير ليبيا والذين كانوا بالأمس شبابا منتسبين \nللجان الأمنية يرابطون في كل ربوع ليبيا للحفاظ على أمنها واستقرارها. \n وأكد أن هؤلاء الضباط سيكونون في المستوى المطلوب لمساندة ودعم جهاز الشرطة من \nاجل أن تنعم ليبيا بالأمن والآمان . \n وبدوره قدم مدير كلية ضباط الشرطة العقيد \" يحي طابونة\" التهنئة لخريجي هذه \nالدفعة من منتسبي اللجنة الأمنية العليا ، حاثا هؤلاء الشباب على العمل وتسخير كل \nما تعلموه للاسهام في بسط واستتباب الأمن وإرساء دولة القانون وحماية حقوق الإنسان \nفي ليبيا الجديدة .\n وتوجه بالشكر والتقدير لكل الأساتذة والضباط وضباط الصف الذين أشرفوا على تدريب \nوتخريج هذه الدفعة . \n وقال رئيس اللجنة الأمنية طرابلس \" هاشم بشر\" في تصريح لوكالة الأنباء الليبية \n- ان تخريج أول دفعة من منتسبي اللجنة الأمنية بكلية ضباط الشرطة بعد التحرير تعتبر\nرسالة لكل من يقول ان اللجنة الأمنية لا تريد الانخراط في وزارة الداخلية وان تبقى \nجسما مستقلا وهؤلاء الشباب أفضل مثال للرغبة بالالتحاق بهيئة الشرطة . \n وأكد أن هؤلاء الشباب هم من ذوي المؤهلات العليا بمختلف التخصصات العلمية الذين \nرغبوا في العمل الأمني وأرادوا أن يساهموا في تأمين البلد وحماية المواطن .\n وأوضح \" بشر\" أن برنامج اعتماد هذه الدفعة من منتسبي اللجنة الأمنية من ذوي \nالمؤهلات جاء بمبادرة من وزير الداخلية السابق العميد \" عاشور شوايل\" وساهمت في \nتنفيذه إدارة التدريب وكلية ضباط الشرطة نظرا لاحتياج مديريات الأمن الوطني لعناصر \nمؤهلة في المجال الأمني .\n وأكد أن منتسبي هذه الدفعة بدأوا في التدريب أواخر شهر مارس الماضي وتلقوا \nكافة الجوانب النظرية والعملية ودرسوا العلوم الامنية التي يحتاجها ضابط الشرطة \nلمدة ستة اشهر .\n وبين \"هاشم بشر \" ان إجمالي المتقدمين بلغ ( 1250 ) ولكن بعد استبعاد \nالمنقطعين والمخالفين للقوانين واللوائح المعمول بها داخل الكلية وصل العدد الفعلي \nإلى (1154) متدربا . \n وأكد أن ما يميز هذه الدفعة هو أن كل منتسبيها يمثلون كافة اللجان الأمنية على \nمستوى مناطق ليبيا . \n (وال)

الأكثر قراءة