وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

(الدبيبة ) في افتتاح اعمال المنتدى الاقتصادي الليبي الالماني : افاق التعاون بين ليببا والمانيا متاحة باعتبار ان المانيا البلد المتقدم اقتصاديا وصناعيا وتقنيا وليبيا التي تملك الموارد الطبيعية والمميزات الجغرافية وهو مايؤهلها ان تكون شريكا مميزا .

تاريخ النشر (2021-06-23 01:45:26)

برلين 23 يةنيو 2021 (وال)- اعرب رئيس حكومة الوحدة الوطنية " عبد الحميد الدبيبة"  في كلمة القاها في افتتاح  منتدى رجال الاعمال الليبي الالماني في برلين عن شكره وتقديره للجهود التي قامت بها المانيا  تمهيدا لتحقيق الامن والاستقرار في ليبيا. 

كما قدم "الدبيبة " في كلمته الشكر لرجال الاعمال الليبيين والالمان المشاركين في اعمال المنتدى  ، مؤكدا على اهمية وفعالية مشاركة القطاع الخاص الوطني في تحقيق التنمية والرخاء في المجالات كافة .

ودعا "الدبيبة "الى تشجيع رجال الاعمال ودعمهم واشراكهم في العملية الاقتصادية  خاصة في ظل ما يواجهه  العالم من تحديات  على راسها جائحة كوفيد 19  وتداعياتها السلبية ومتابعة الجهود وتبادل الرؤى ووجهات النظر لترسيخ التعاون الاقتصادي .

واشار الدبيبة الى ان الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم  اصبح تاثيرها المباشر ظاهر على الحياة اليومية  للمواطنين والاقتصاديات وهو مايحتم ضرورة فتح افاق واسعة للتعاون خاصة في المجال الاقتصادي .

وقال الدبيبة " اغتنم فرصة انعقاد هذا المنتدى  لاؤكد اهمية العمل على تحقيق وتعزيز الشراكة الليبية الالمانية  بما يعود بالفائدة على شعبينا الصديقين .

واكد الدبيبة ان افاق التعاون بين ليببا والمانيا متاحة باعتبار  ان المانيا البلد المتقدم اقتصاديا وصناعيا وتقنيا وليبيا التي تملك الموارد الطبيعية والمميزات الجغرافية  وهو مايؤهلها ان تكون شريكا مميزا .

واعرب الدبيبة  سعي حكومة الوحدة الوطنية  لاستكمال مسيرة العلاقات التجارية  والاقتصادية الليبية الالمانية  والتي بدات منذ عقود وبما يحقق الرخاء  والازدهار للشعبين .

واثنى الدبيبة في كلمته على دعم المانيا لليبيا  وتحقيق الاستقرار فيها ، مؤكدا ان هذا سيكون له الاثر الكبير على الاستقرار  في الاقليم والمنطقة بكاملها سياسيا واقتصاديا وامنيا .

وقال  الدبيببة "  يجب علينا اعادة تفعيل والبناء على الاتفاقيات الموقعة بين بلدينا ومنها على سبيل المثال  اتفاقية التعاون الاقتصادي الموقعة في العام 1960  واتفاقية التعاون في مجال النقل الجوي الموقعة في العام 1981  واتفاقية تشجيع وضمان الاستثمار الموقعة في سنة 2004 .

وخاطب الدبيبة رجال الاعمال والفعاليات الاقتصادية الالمان قائلا "نؤكد لكم اننا ننظ الى بلدكم كشريك استراتيجي هام  فالمانيا ثاني اكبر شريك اقتصادي بعد ايطاليا وننظر لمسالة تعميق التعاون الاقتصادي فيما بيننا  كعنصر هام وحيوي لدعم  الجهود السياسية .

ودعا الدبيبة رجال الاعمال والشركات الالمانية الى فتح مجالات الاستثمار مع ليبيا في مجالين هامين  وهما مجال الهيدروجين  والطاقات البديلة    لوضع شراكة حقيقية واستراتيجية في المجالين والقيام بزيارة ليبيا خلال دورة معرض طرابلس الدولي القادمة في سبتمبر .

وال..

الأكثر قراءة