وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

المراجع العالمية للطيران عرّفت المطبات الهوائية بأنها حركة مفاجئة للطائرة تسمى "اضطراب"،

تاريخ النشر (2021-06-21 09:47:00)

طرابلس 21 يونيو 2021 م ( وال ) - أصدر المركز الوطني للارصاد الجوية نشرة علمية  حول  المطبات الهوائية جاء فيها : 

-   المطبات الهوائية بمختلف قياساتها تشكل رعبا لدى المسافرين على متن الطائرات التي تجوب الكرة الأرضية ليل نهار، وكثيرا ما يستيقظ النائمين بهلع ويبكي الأطفال، .

وجاء في النشرة  أن المطبات الهوائية هي اضطرابات تحدث في الكتلة الهوائية التي تعبر فيها الطائرة، وتحدث هذه الإضطراب نتيجة التغير المفاجئ على درجة الحرارة خارج الطائرة ما بين صعود وهبوط، ونظراً لإختلاف درجة الحرارة تختلف كثافة الهواء، فيحدُث تغير مفاجئ على سرعة الرياح واتجاهها، ما يُنتج ارتجاجات مُتفاوتة الشدة في جسم الطائرة.

تُقسم المطبات الهوائية من حيثُ شدتها إلى:

• إضطرابات هوائية خفيفة: تسبب هذه الإضطرابات باهتزازاتٍ بسيطه، ويتعامل معها الطيارون بشكل يومي، ولا تيُسبب أيّ خطروة على الطيران.

• إضطرابات هوائية متوسطة: يُحاول الطيارون تجنب الدخول في هذا النوعٍ من الإضطرابات، فبالرغم من كونها لا تُشكل أي خطورة تُذكر إلا أنها تُعتبر مصدر ازعاجٍ للركاب، لما تتسبب به من اهتزازاتٍ مُتوسطة.

يتعرف الطيارون على وجودها قبل الدخول فيها من رادار الطقس الموجودة داخل كبينة القيادة، إضافة إلى النشرات الجوية التي تردهم أولاً بأول خلال الرحلة،  

إن المراجع العالمية للطيران عرّفت المطبات الهوائية بأنها حركة مفاجئة للطائرة تسمى "اضطراب"، وترتبط بالطيران فوق الغيوم أو القرب منها أو الطيران فوق المناطق الجبلية، وكذلك عرّفت المطبات الهوائية بأنها اضطراب واضح ناتج عن الضغط الجوي، والطقس البارد والعواصف الرعدية.