وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

الرئاسي ورئيس الحكومة الجديدين يطالبان لجنة خبراء الأمم المتحدة بسرعة الكشف عن نتائج التحقيقات بشأن مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي .

تاريخ النشر (2021-03-02 18:38:22)

طرابلس 2 مارس 2021 م ( وال ) – طالب المجلس الرئاسي الجديد ورئيس حكومة الوحدة الوطنية لجنة خبراء الأمم المتحدة بسرعة الكشف عن نتائج التحريات والتحقيق اللحظي الذي أجرته بشأن مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي . 

وقال المجلس ورئيس الحكومة في بيان مشترك تلقت وكالة الأنباء الليبية نسخة منه " إذ نتابع ما يتداول في وسائل الإعلام عن تقرير للجنة خبراء الأمم المتحدة حول شبه فساد بالمراحل الأولى للحوار ، وقبل اعتماد الآليات النهائية لانتخاب السلطة التنفيذية فإننا نؤكد على التزامنا المطلق بما ورد في تعهداتنا المكتوبة والشفوية بشأن مكافحة الفساد ومنع الفاسدين ومحاربتهم بكل الوسائل القانونية والقضائية .

وأوضح المجلس ورئيس الحكومة في بيانهما المشترك أنه بناء على مخرجات الاتفاق السياسي الليبي في 5 فبراير الماضي بجنيف والذي نتج عنه تولينا مسؤولية قيادة المرحلة التمهيدية  ، فإننا ومنذ ذلك الوقت ونحن نعمل على الإيفاء بتعهداتنا التي قطعناها على أنفسنا إمام الشعب الليبي وأخذنا على عاتقنا الحرص على تنفيذ الالتزامات المناطة بنا والتى من أهمها مكافحة الفساد والحرص على تكافؤ الفرص وإعلاء كلمة العدالة وسيادة القانون .

وجدد البيان المشترك التأكيد بعدم السماح لكل من ثبت تورطه بالفساد من تولي أي مسؤولية وتقديمهم للعدالة مهما كانت صفاتهم ، وعزمنا المسير نحو لم الشمل وتوحيد مؤسسات الدولة وتحقيق المصالحة وإعادة السلطة للشعب الليبي لتقرير مصيره من خلال انتخابات حرة وشفافة .

 وأختتم بيان المجلس الرئاسي الجديد ورئيس حكومة الوحدة الوطنية بالتأكيد على أنه لن يتم السماح للمعرقلين من استغلال الظروف الراهنة لإفشال نتائج الحوار السياسي وتعطيل مسيرة المصالحة ـ وإحباط تطلعات الشعب في حياة حرة كريمة يعمها الأمن والاستقرار والرخاء .

( وال )

 


الأكثر قراءة