وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

حزب النهضة في تونس يحشد أنصاره في الشوارع وسط أزمة سياسية واقتصادية حادة.

تاريخ النشر (2021-02-27 20:07:47)

تونس 27 فبراير 2021 (وال)- حشد حزب النهضة التونسي عشرات الآلاف من أنصاره في العاصمة ، اليوم السبت ، في استعراض للقوة ربما يؤجج خلافا سياسيا أصاب الحكومة بالشلل وسط أزمة اقتصادية غير مسبوقة.

     وردد عشرات الآلاف من أنصار الحزب ، المشاركين في مسيرة بشارع محمد الخامس بوسط تونس العاصمة ، هتافات "الشعب يريد حماية المؤسسات" و"الشعب يريد الوحدة الوطنية" و"الشعب يريد حماية الدستور" و "لا رجوع للدكتاتورية".

   ودعم حزب النهضة بقيادة رئيس البرلمان "راشد الغنوشي" رئيس الوزراء "هشام المشيشي" في مواجهته مع رئيس البلاد "قيس سعيد" فيما يتعلق بتعديل وزاري.

  وأجج الخلاف جدالا على مدى أشهر بين الرجال الثلاثة في أحدث أزمة سياسية تشهدها تونس منذ أن أدت انتخابات 2019 إلى ظهور برلمان مشرذم بينما دفعت سعيد، المستقل، إلى سدة الرئاسة.

ووصف حزب النهضة الاحتجاجات بأنها "دعم للديمقراطية"، لكنها تعتبر على نطاق واسع محاولة لحشد التأييد الشعبي ضد سعيد ، مما يثير شبح خروج حركات احتجاجية متنافسة قد تؤدي إلى استقطاب أو عنف.

  وقال "الغنوشي" في كلمة لأنصاره "هذا شعب الثورة.. الثورة مازالت حية ولم تنم... ندعو الجميع إلى الوحدة والحوار، وتونس تتسع للجميع بعيدا عن الإقصاء... الشعب يقول كلمته اليوم : نريد الديمقراطية ونرفض الشعبوية".

    وفي شارع الحبيب بورقيبة غير بعيد عن مظاهرة النهضة ، خرج مئات من حزب العمال الذي يقوده "حمة الهمامي" في احتجاج ضد النظام ، ورفع المحتجون شعارات "الشعب يريد إسقاط النظام" و"فاسدة المنظومة حاكما وحكومة". 

 ..(وال)..

الأكثر قراءة