وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

النشرة الثقافية التي تصدر عن وكالة الانباء الليبية أسبوعيا وتهتم بتغطية المشهد الثقافي الليبي والعربي والعالمي .

تاريخ النشر (2021-02-27 11:08:17)

 ** افتتاحية النشرة - " التغيير " - المحرر الثقافي .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) -  يخيل‭ ‬إلي‭ ‬وإلى‭ ‬كثيرين‭ ‬غيري‭ ‬،‭ ‬أننا‭ ‬نحمل‭ ‬النخب‭ ‬العربية‭ ‬والعالمثالثية‭ ‬اكثر‭ ‬مما‭ ‬تطيق‭ ‬وأكبر‭ ‬من‭ ‬نطاق‭ ‬مسؤولياتها‭..‬التغيير‭ ‬السياسي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬والثقافي‭ ‬ليس‭ ‬صنيعة‭ ‬تنظير‭ ‬وعناوين‭ ‬صاخبة‭ ‬ومثيرة‭ ‬تتصدر‭ ‬أغلفة‭ ‬الكتب‭ ‬الضخمة‭ ‬ذات‭ ‬الطبعات‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭ ..‬مثلما‭ ‬هو‭ ‬ليس‭ ‬نتاجا‭ ‬لانفجارات‭ ‬عنيفة‭ ‬نسميها‭ ‬ثورات‭ ‬او‭ ‬انتفاضات‭ ‬أو‭ ‬حروب‭ ‬أهلية‭ ..‬ريادة‭ ‬النخب‭ ‬وفاعليتها‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬تأكيد‭ ‬الخيارات‭ ‬المجتمعية‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬ترسم‭ ‬إحداثياتها‭ ‬ظروف‭ ‬وشروط‭ ‬تاريخية‭ ‬تؤثر‭ ‬وفق‭ ‬آلية‭ ‬تبادلية‭ ‬على‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬والبنى‭ ‬الفوقية‭ ‬دون‭ ‬اولويات‭ ‬ثابتة‭..‬

ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فالتغيير‭ ‬ليس‭ ‬خيارا‭ ‬شعبيا ‬تقرره‭ ‬‮«‬‭ ‬الكتلة‭ ‬التاريخية‮»‬‭ ‬وفق‭ ‬المصطلح‭ ‬المادي‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يقرر‭ ‬برلمان‭ ‬دولة‭ ‬ما‭ ‬تحويل‭ ‬نظام‭ ‬الحكم‭ ‬من‭ ‬رئاسي‭ ‬إلى‭ ‬برلماني‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ .. ‬او‭ ‬كما‭ ‬يقرر‭ ‬مسؤولوا‭ ‬الاقتصاد‭ ‬تحويل‭ ‬النشاط‭ ‬الانتاجي‭ ‬لدولة‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬الزراعي‭ ‬إلى‭ ‬الصناعي‭..‬

الامر‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬معقد‭ ‬،‭ ‬والعوامل‭ ‬الداخلة‭ ‬فيه‭ ‬متشابكة‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬يصعب‭ ‬تفكيكها‭ ‬واستنباط‭ ‬قوانين‭ ‬عامة‭ ‬لآليات‭ ‬إشتغالها‭ ..‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬الإشكالية‭ ‬الجذرية‭ ‬التي‭ ‬تطرحها‭ ‬الهوية‭ ‬الثقافية‭ ‬في‭ ‬الاستجابة‭ ‬لمحرضات‭ ‬وضرورات‭ ‬التطور‭ ‬والتغيير‭..‬حيث‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬ثمة‭ ‬من‭ ‬ينظر‭ ‬إلى‭ ‬مسائل‭ ‬أساسية‭ ‬،‭ ‬كحق‭ ‬التعبير‭ ‬والاعتقاد‭ ‬والضمير‭ ‬والانتخابات‭ ‬وحرية‭ ‬المرأة‭ ‬والمساواة‭ ‬،‭ ‬كمفاهيم‭ ‬مضادة‭ ‬للثقافة‭ ‬والعقيدة‭ ‬المحلية‭ ‬ذات‭ ‬الخصوصية‭ ‬المقدسة‭ ..‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬اللحظة‭ ‬الراهنة‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬الانساني‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تضمحل‭ ‬الحدود‭ ‬الفاصلة‭ ‬بين‭ ‬المجتمعات‭ ‬البشرية‭ ‬حتى‭ ‬درجة‭ ‬التلاشي‭ ‬،‭ ‬بفضل‭ ‬الطفرات‭ ‬المتتالية‭ ‬والمذهلة‭ ‬لتكنولوجيا‭ ‬المعلوماتية‭ ‬والاتصالات‭ ‬،‭ ‬والتغول‭ ‬المرعب‭ ‬للنمط‭ ‬الرأسمالي‭ ‬الذي‭ ‬حول‭ ‬الكوكب‭ ‬إلى‭ ‬سوق‭ ‬كبير‭ ‬تتداول‭ ‬فيه‭ ‬المنتجات‭ ‬المادية‭ ‬والرمزية‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬اكثر‭ ‬كثافة‭..‬يتحول‭ ‬التغيير‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬رؤية‭ ‬نقدية‭ ‬نخبوية‭ ‬لمسارات‭ ‬المجتمع‭ ‬التاريخية‭ ‬،‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬ضرورة‭ ‬داخلية‭ ‬يفرضها‭ ‬الوعي‭ ‬الجمعي‭ ‬العام‭  ..‬إلى‭ ‬خضوع‭ ‬تام‭ ‬أمام‭ ‬إكتساح‭ ‬خارجي‭ ‬يغزوا‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬خصوصياتها‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬للتفسخ‭ ‬وإعادة‭ ‬الخلق‭ ‬وفق‭ ‬مقتضيات‭ ‬هوية‭ ‬كونية‭ ‬تروج‭ ‬لها‭ ‬الثقافة‭ ‬المنتصرة‭..‬

سنستغرق‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬في‭ ‬استهلاك‭ ‬مصطلح‭ ‬المؤامرة‭ ‬لوصف‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬العقد الماضي‭ ..‬ولن‭ ‬يقودنا‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬شيء‭ ‬سوى‭ ‬تجذير‭ ‬الاحساس‭ ‬بالمرارة‭ ‬والهزيمة‭ ‬،‭ ‬ولن‭ ‬نتقدم‭ ‬خطوة‭ ‬واحدة‭ ‬يتيمة‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬الوعي‭ ‬والفهم‭ ‬لحقيقة‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬ومازال‭ ‬يجري‭ ‬على‭ ‬إمتداد‭ ‬هذه‭ ‬الجغرافية‭ ‬السياسية‭ ‬والثقافية‭ ‬المنكوبة‭ ‬من‭ ‬حروب‭ ‬وتشظيات‭ ‬تطال‭ ‬النسيج‭ ‬الاساسي‭ ‬للمجتمعات‭..‬وما‭ ‬لم‭ ‬نتعلم‭ ‬كشعوب‭ ‬وكنخب‭ ‬كيفية‭ ‬التعامل‭ ‬بواقعية‭ ‬وتواضع‭ ‬مع‭ ‬حقائق‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬نعيش‭ ‬فيه‭ ‬أو‭ ‬بالأحرى‭ ‬نعيش‭ ‬على‭ ‬هامشه‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬فإن‭ ‬رياح‭ ‬التغيير‭ ‬ستقتلع‭ ‬مضارب‭ ‬قبائلنا‭ ‬من‭ ‬جذورها‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬نعرف‭ ‬حتى‭ ‬كيف‭ ‬ولماذا‭ ‬حدث‭ ‬لنا‭ ‬ذلك‭ ..‬

ربما‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الطور‭ ‬الانتقالي‭ ‬الذي‭ ‬تعيشه‭ ‬منطقتنا‭ ‬سيمتد‭ ‬عشرات‭ ‬السنين‭ ‬القادمة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يسفر‭ ‬عن‭ ‬واقع‭ ‬و‭ ‬بنية‭ ‬جديدة‭ ‬،‭ ‬وربما‭ ‬تكون‭ ‬نتائجه‭ ‬مرصودة‭ ‬ومتوقعة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لمن‭ ‬يديرون‭ ‬شؤون‭ ‬الكوكب‭ ‬ويتحكمون‭ ‬في‭ ‬قوانين‭ ‬اللعبة‭ ..‬لكننا‭ ‬سنبقى‭ ‬شهود‭ ‬زور‭ ‬على‭ ‬مستقبل‭ ‬غامض‭ ‬يرسمه‭ ‬الآخرون‭ ‬لأجيالنا‭ ‬القادمة‭ ..‬


** جديد الثقافة المغربية .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - خصصت مجلة «الثقافة المغربية»، التي تصدر عن وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ملف عددها الـ41، لعلاقة الشعر بالفلسفة، تحت عنوان «الشعر والفلسفة ائتلاف أم اختلاف؟» .. جاء في تقديم العدد الجديد «حين نفتح هذا العدد على طبيعة العلاقة التي تجمع الشعر بالفلسفة، فنحن نكون فتحنا أفقاً آخر للتأمُّل والاكتشاف، وهو أفق السؤال والرغبة في المعرفة، أفق الإنسان الأول، الذي كان الشعر عنده، وكذلك الفلسفة، حتى في أشكالها البدائية الأولى، هو ما شرع به في معرفة من هو، وفق الشِّعار الشهير الذي كان قرأه سقراط على مدخل معبد دلفي اعرف نفسك بنفسك ».

ساهم في هذا الملف، مجموعة من المفكرين والباحثين في الفلسفة والنقد والشعر. ومن المواضيع المنشورة «جسور ممتدة بين الفلسفة والشعر» لعز الدين الخطابي، و«الشاعر الغامض» لإدريس كثير، و«بيان من أجل رسم مدار الحوار الممكن بين الفلسفة والشعر» لمحمد طواع، و«في شعرية الفكر، اللعب البلاغي في نثريات بلقزيز» لمحمد نور الدين أفاية، و«الفلسفة والأدب» لعبد الهادي مفتاح، و«إشكالية الفلسفة والشعر، ارتباطهما بميلاد التراجيديا» لحسن أوزال، و«الوجود الأصيل بين الشعر والفلسفة» لعبد الحميد شوقي، و«علاقة الشعر بالفلسفة، جدل التنافر والاحتواء» لمحمد رمصيص، فضلاً عن نص «أنا مأهول كلياً بالشعر»، لألان باديو من ترجمة عبد الرحيم نور الدين.

 

** الأشعري يفوز بالأركانة العالمية .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) -  أعلن الاسبوع الماضي عن فوز الشاعر المغربي محمد الأشعري بـ«جائزة الأركانة العالمية للشعر» لعام 2020، في دورتها الـ15..  وجاء في بيان لـ«بيت الشعر» أن منح الجائزة للشاعر المغربي جاء لعدة اعتبارات، في مقدمتها أن قصيدته أسهمَت، مُنذ أكثر من أربعة عقود، في «ترسيخ الكتابة بوصفها مقاومة تروم توسيعَ أحياز الحرية في اللغة وفي الحياة، عبر ممارسة شعرية اتخذَت من الحُرية أفقاً ومدارَ انشغال».

وضمت لجنة تحكيم الجائزة، التي يمنحُها «بيتُ الشعر»، بشراكة مع «مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير» وبتعاوُن مع وزارة الثقافة، الشاعر نجيب خداري رئيساً، وعضوية الناقدين عبد الرحمان طنكول وخالد بلقاسم، والشعراء حسن نجمي (الأمين العام للجائزة) ورشيد المومني وعبد السلام المساوي ونبيل منصر ومراد القادري..  وتبلغ القيمة المادية للجائزة اثني عشر ألف دولار، تُمنح مصحوبة بدرع الجائزة وشهادتها إلى الشاعر الفائز في حفل ثقافي وفني كبير.



** معرض كتاب في ترهونة .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - انطلقت في21 فبراير الجاري فعاليات المعرض الأول للكتاب  تحت شعار (أمة اقرأ تقرأ)  تنظيم جامعة المعالي الأهلية بمدينة ترهونة التي تضطلعت بمهمة الإشراف عليه، وذلك بمشاركة عدة دور نشر ومكتبات وطنية...  انظلقت دورة المعرض في إطار خطة الجامعة لتحسين العملية التعليمية وكمساهمة منها في نشر الثقافة والمعرفة بين شرائح الشباب المختلفة بغية صيانتهم من السلوكيات الهدامة، وقد أقيم على هامش برنامج ثقافي وفني ...

** كيف تقتل امرأة ..؟ . 

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - عن دار الفرجاني للنشر والتوزيع تصدر قريبًا رواية جديدة للكاتب والروائي"عبد الله الغزال"  بعنوان (كيف تقتل امرأة) ، تقع الرواية في 350 صفحة من القطع المتوسط وهي ترصد تفاصيل حياة عائلة ليبية تعيش ظروفًا خاصة في زمن ما قبل ثورة فبراير بفترة، من خلال لغة سردية ثرية حيث يسعى بطل الرواية ليكون له ولعائلته شأن في أحداث ثورة فبراير لتتصاعد الأحداث بعد ذلك في وتيرة تصاعدية حتى تصل ذروتها...

** تأبين الخال سمعة .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - أقيمت في21 من شهر فبراير الجاري إحتفالية تأبين للفنان والممثل الراحل "إسماعيل العجيلي" تحت قوس ماركوس أوريالوس في المدينة القديمة طرابلس حيث مسقط رأس الفنان الراحل ومرتع طفولته وشبابه حضره لفيف من محبيّ الفنان الراحل وسكّان منطقة باب البحر، وقد ألقيت بالمناسبة كلمات رثاء استحضرت سيرة الفنان الإبداعية ومناقبه المحمودة وعلاقاته الطيبة بالناس، يُشار إلى أن العجيلي قد توفي في العاشر من هذا الشهر جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد تاركًا للمكتبة التلفزيونية الليبية أرشيفًا هائلاً من الأعمال الفنية من البرامج والمسلسلات الدرامية والمنوعات ...

** تكريم "العيلة" .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - كرّمت مؤسسة سيدة الأرض الفلسطينية الشاعر والكاتب الفلسطيني "أحمد بشير العيلة" باعتباره نموذجًا للفلسطيني الأبرز المقيم في ليبيا تأثيرًا وفاعلية خارج الأراضي الفلسطينية، وأعلن عن ذلك ضمن إحتفالية نظمتها المؤسسة في دروتها الثالثة عشر لعام 2021م على ركح مسرح الهلال الأحمر في مقاطعة رام الله وذلك بحضور عدد من المسؤولين الفلسطينين والعرب ولفيف من المثقفين والكتاب والادباء في الاراضي المحتلة ...   

** إحتفالية تكريم للعمّاري .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - كرّمت الهيئة العامة للثقافة الشاعر والكاتب الكبير "مفتاح العمّاري" مساء يوم الخميس الموافق 18 فبراير 2021م ضمن الإحتفالية الثقافية بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير وذلك تقديرًا من الهيئة لمسيرته الإبداعية الحافلة، وأقيمت الإحتفالية بدار الفنون طريق السكة، حيث قُرأت مختارات من نصوص الشاعر المُكرّم من قبل مجموعة من الشعراء الشباب والأطفال، وقد مُنح الشاعر درع الهيئة العامة للثقافة وسط حضور لفيف من الكتاب والمثقفين والمهتمين بالشأن الإبداعي.. .  


** درويش هدى أنور .

طرابلس 27 فبراير 2021 م ( وال ) - عن دار ليان للنشر والتوزيع في القاهرة صدرت للروائية “هدى أنور“،  رواية جديدة بعنوان (درويش) الرواية تتناول الواقع الإنساني من خلال قصص الحب والحرب والسلام وبحث الإنسان عن مواطن الحقيقة وترصد حجم التضحيات الجمّة لدراويش الوطن اللذين يشكلون برقصاتهم معاني الإيثار والبذل للأرواح كُرمى لتراب الوطن وطلبًا للسلام والمحبة.. الجدير بالذكر  أن الأديبة المصرية قد صدرت لها عدة أعمال روائية منها، رواية (صوفي) عام 2016م ورواية (سحر) عام 2018م، وحصدت أكثر من جائزة تقديرًا لتميزها في كتابة الرواية من جامعة القاهرة..



الأكثر قراءة