وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

إشهار المنظمة الليبية البحثية للإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي.

تاريخ النشر (2021-02-21 15:11:17)

طرابلس 21 فبراير 2021 (وال) - نظم الأعضاء المؤسسين للمنظمة الليبية البحثية للإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي حفل إشهار للمنظمة أمس السبت بمدرج الهيئة العامة للسياحة وسط العاصمة طرابلس.

وحضر الاحتفالية عدد من أساتذة الإعلام والصحفيين وبعض المهتمين بهذا المجال.

 وألقى رئيس مجلس الإدارة الدكتور "عابدين الشريف" كلمة رحب فيها بالحضور وعرّف بأهداف ورؤية ورسالة المنظمة المستقبلية للإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي في ظل التحولات المجتمعية الراهنة للمجتمع الدولي وعصر العولمة العصر الرقمي والتدفق الحر للمعلومات في وقت مهم جداً يتسق مع توجهات وتطلعات نحو تقديم إعلام مهني متعدد الوسائط وحر ومسئول، بهدف تنمية المعارف العلمية والفكرية في مجال الإعلام المتقاطع والاتصال والذكاء الاصطناعي.

وأوضح الدكتور عابدين أن هذا المنظمة ستسهم نشاطاتها في دراسة الظواهر الإعلامية والاتصالية وتقديم الاستشارات المتخصصة ذات العلاقة بعمل المنظمة بهدف تعزيز العمل التنموي الوطني ودعم وتطوير البرامج البحثية في مجال الإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي، ورفع مستوى الوعي في هذا المجال، وتوثيق العلاقات وتبادل الخبرات مع المنظمات والجمعيات العربية والعالمية ، من خلال إقامة الندوات وورش العمل والمؤتمرات والندوات والملتقيات العلمية المتعلقة بالإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي، واستغلال كافة الوسائل الإعلامية المختلفة في تحقيق أهداف المنظمة المتعلقة بالإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي.

وأكد أن المنظمة تسعى إلى إصدار الكتب والدوريات في مجال تخصصها، وستصدر مجلة علمية محكمة تحت أسم (مجلة الإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي) وهي الأولى من نوعها في ليبيا والوطن العربي، وجارِ الحصول على رقم الإيداع المحلي من دار الكتب الوطنية ببنغازي، وكذلك الحصول على الترقيم الدولي الموحد للدوريات حتى تكون مجلة عالمية.

من جانبه أكد نائب رئيس المنظمة الليبية البحثية للإعلام الدكتور "عادل المزوغي" في كلمته أن التكنولوجيا الحديثة غيرت كل معالم مهنة الإعلام وانتجت أشكالا وقوالب جديدة لم تكن معهودة من قبل في أنتاج المحتوى الصحفي، وقد أدرك الصحفيين في أغلب دول العالم حقيقة الإعلام المتقاطع أو الكروس ميديا وتعاملوا معها واستفادوا منها في إنتاج محتوى راق تقنياً من خلال ما يعرف ببرامج إدارة المحتوى content management system التي لايشكل فيها كتابة النص وإعداده للنشر سوى 30% تقريباً من الجهد المبذول في رحلة صناعة الخبر أو في صناعة غيره من القوالب التحريرية الأخرى.

وأوضح نائب رئيس المنظمة أن شكل ومفهوم الصحافة والإعلام في العالم بتغير المطلق، وأصبح بالأساس تقنياً قبل أن يتم التعامل معه ورقياً عبر إنشاء مواقع الكترونية قادرة على التفاعلية Interactivity والكونية Globalization بالدرجة الأولى قبل أن تكون قادرة على الطباعة ورقيا أو البث مرئيا ومسموعا، مشيرا الى أن مسألة الطباعة في الصحافة بات يستفاد منها توثيقا لا غير كأقصى تقدير، ما يحتم على الصحفي اليوم الى اكتساب هذه المهارات التقنية الجديدة واتقانها ليستطيع العمل والمنافسة وحتى الصراع في ظل توحش التقنية.

وقال الدكتور المزوغي انه كان لزامًا على هذه المنظمة الوليدة أن تطلع بهذا الدور الريادي في محاولة لإدخال هذه التقنيات إلى بلادنا أو على الاقل محاولة التعريف بها من خلال برامج التدريب والتأهيل وورش العمل والبحث .

وأكد أن هذه المنظمة لن تدخر جهدا في توطين وتأسيس هذه التقنية في مختلف المؤسسات الإعلامية في بلادنا من خلال أجندة العمل التي من المزمع أن تقوم بها في الفترة القادمة والتي ستستهلها بإقامة العديد من ورش العمل والدورات والبرامج التدريبية والانشطة البحثية والثقافية.

يذكر أن المنظمة الليبية البحثية للإعلام المتقاطع والذكاء الاصطناعي هي إحدى منظمات المجتمع المدني غير الحكومية أُشهرت من قبل مفوضية المجتمع المدني تحت رقم قيد 57-2-20200625.

..(وال)..


الأكثر قراءة