وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

النشرة الثقافية التي تصدر عن وكالة الأنباء الليبية أسبوعيا وتهتم بتغطية المشهد الثقافي الليبي والعربي والعالمي .

تاريخ النشر (2021-02-06 14:35:04)

** افتتاحية النشرة " فرط المجاملة " - المحرر الثقافي . 

   

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - ما يسميه متذوقو الفنون التشكيلية بالرسم التجريدي الذي يعتبر « بيكاسو» من أهم رواده ، هو نمط متطور تعرفه الكراريس المنهجية بكونه مدرسة فنية تهتم بالأصل الطبيعي، ورؤيته من زاوية هندسية، فيظهر مجرد قطع إيقاعية مترابطة ليست لها دلائل بصرية مباشرة، وإن كانت تحمل في طياتها شيئاً من خلاصة التجربة التشكيلية التي مر بها الفنان ..هذا يعني ببساطة أنك لا تستطيع أن تدعي إنجاز لوحة تجريدية دون أن تمسك بقواعد الرسم في مراحله الكلاسيكية والواقعية وووو.. ودون أن تمتلك إضافة لذلك تجربتك الخاصة في هذا المضمار .

على هذا القياس لن تتمكن من انتهاك مملكة الشعر من بوابة ما بعد الحداثة ، لتلقي إلينا من نافذتك العالية بهذيان مشوش لا يعكس سوى ما يشخصه الطب النفسي ب " ضعف مهارات التفكير والتدهور المعرفي" ..وفوق ذلك لن تستطيع - مهما بذلت من جهد ووقت - إقناعنا بأن ما تفضلت بخربشته على جدارك «الفيس بوكي» أو ما نشرته لك وزارة ثقافة في بلد بلا دولة ، ولا مؤسسات محترمة ، لا يقل قيمة عما أنتجه " علي الفزاني " و" أمل دنقل" والصغير أولاد حمد.. أو عما ما أجبرنا على حفظه عن ظهر قلب من تحف المتنبي وعمر بن أبي ربيعة لأداء الامتحانات المملة في مادة اللغة العربية ، ثم لم نجد غيره حين كبرنا ، ليعبر عن أحوالنا في كل تفاصيل معيشتنا ..

الاستسهال باسم حرية الإبداع في كل أنماط الفن والأدب ، خصوصا في بلادنا ، سببه الأساسي و بالدرجة الأولى غياب « الماكنة» النقدية الفاعلة ، القادرة على « فرز» الغث من السمين ، وتسفيه أوهام الأدعياء معدومي الموهبة الذين ملأوا علينا الأرض تفاهة وخواء وسطحية .. لكن الاعتراف بمسؤولية غياب الناقد والنقد عن فوضى الهذيان الذي يستفحل كل يوم ، لا يبرئ المؤسسة الرسمية التي أمعنت في تهميش القيمة الاجتماعية والمعرفية للآداب والفنون ، بوضعها في ذيل قائمة الاهتمام الحكومي واستثناءها من الرعاية والدعم المالي الذي يذهب عبثا و في كل الاتجاهات دون وجود خطة وطنية شاملة تضع الثقافة والفن والأدب في قلب مشاريع التنمية المجتمعية والبشرية..

على أية حال لا اعتقد أن في هذا الحديث جديد ..فعشرات بل مئات بل ألاف المقالات على مدى السنوات الفارطة تناولت ذات الموضوع ووضعت اليد على ذات الداء واقترحت ذات المعالجات ، ومع ذلك ظلت الأمور كما هي لم يتغير فيها شيء ولو بمقدار أنملة .. بيد أن ما يزيد الطين بله في الأوساط الثقافية المحلية هو هذا الكم الهائل من المجاملة المفرطة ، والمفرطة بتشديد الراء ، التي يتذرع بها الحقيقيون من كتاب ومثقفين في التعامل مع المزيفين والأدعياء ممن يشوهون الذائقة والذوق العام باسم الحداثة وما بعد الحداثة .. مجاملة تتجاوز أحيانا حدود غض الطرف والتسامح في غير محله ، إلى حدود القريظ والإشادة بما يهرف به هؤلاء المتطفلين على عالم الفن والأدب " ذكورا وإناثا" .

** احتفالية توقيع باقة من الإصدارات في غدامس .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - أقيمت مساء الاثنين الموافق 1 فبراير 2021م بمكتب الثقافة غدامس احتفالية توقيع عدد من الإصدارات للروائي والقاص "إبراهيم الإمام" والكاتب والباحث "عبد القادر عبد الجبار الصغير" في مدينة غدامس القديمة وسط حضور لفيف من الأدباء والكتّاب والمهتمين بالشأن الإبداعي في المدينة .

 ومن أبرز الإصدارات التي تم الاحتفاء بها وتوقيعها للكاتبين:القاضي أحمد بن البشير بن مالك الغدامسي حياته وإجازته في القراءات القرآنية، للباحث “عبدالجبار عبدالقادر الصغير”، وجمهورية العسل، لغز حجر غدامس، عام الوباء، والترجمة الإنجليزية لرواية الشاغة للروائي إبراهيم الإمام.

**عراب .. يتذكر ولا يتذكر .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - يقع كتاب الشاعر والإعلامي والكاتب الراحل " كامل عراب " الذي صدر بعد رحيله بسنوات عن الهيئة العامة للصحافة في ( 155 ) صفحة من القطع الكبير.. وجاء تحت عنوان " أتذكر ..لا أتذكر ...ملامح من سيرة ذاتية " .. والكتاب بالرغم من الأخطاء الطباعية واللغوية الكثيرة التي احتواها ، يعد إضافة للمكتبة الليبية في تخصصه.. خصوصا في ظل انعدام الاهتمام لدى كتابنا وسياسيينا بكتابة السيرة الشخصية التي تتضمن غالبا تدوينات مهمة عن الأزمنة والفترات والأحداث السياسية والاجتماعية التي عاصرها أصحاب تلك السير .. الراحل " كامل عراب " في هذه السيرة الذاتية تحدث عن رحلة نجاحه المهني والشخصي عبر محطاتها الأساسية من طفولته في بلدة الرجبان الجبلية وصولا إلى دخوله سلك الشرطة الملكية وتحوله بعد ذلك إلى العمل بمجال الإذاعة.

** القبر المتحرك في حرب تشاد .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - عن الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني صدر كتاب جديد للعميد متقاعد " عمر عياد الوحش " تحت عنوان " القبر المتحرك " وهو عبارة عن يوميات سجلها صاحب المذكرات الذي كان برتبة ملازم إبان حرب تشاد التي شارك فيها الجيش الليبي سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم .. يقول المؤلف في مقدمة كتابه : - " غدا سأذهب إلى بلاد الحرب والانقسام، إلى تشاد التي تعيش الصراع السياسي والقبلي والعرقي و الاستعماري ..غدا سأذهب إلى هناك لاقف ومن معي إلى جانب إحدى الأطراف..سأذهب غدا لأشارك في حرب لا ناقة لي فيها ولا جمل " .

** العولمة المتوحشة .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - تحت عنوان " العولمة المتوحشة - رؤية لأبعاد العولمة وإخطارها على المجتمعات النامية " صدر للدكتور الأستاذ " علي أحمد عطية " كتابه الجديد عن الهيئة العامة للثقافة..الكتاب من القطع الكبير ويقع في ( 249 ) صفحة.. تناول المؤلف خلالها ملامح وخصائص عصر العولمة وتأثيراتها الثقافية والاقتصادية والتنموية على القارة الأفريقية ، إضافة إلى مواضيع أخرى ذات صلة.. يقول الدكتور " عطية " في مقدمة الكتاب : - أرجوا أن يجد القارئ في هذه الصفحات ما يمكن أن يفيده ويقدم له صورة عن هذه العولمة المجنونة التي تسعى لاحتوائنا وابتلاعنا وتغييب عقولنا وشل إرادتنا.

 **صاحب " انتي قمرة " في كتاب.

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - للكاتب والأديب المرموق " حسين نصيب المالكي " صدر كتاب جديد بعنوان " الشاعر عبد السلام سليم الغيثي - حياته وشعره " من مطبوعات الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني..الكتاب من القطع المتوسط ويقع في ما يقارب المائة صفحة..اشتمل على نبذة وافية عن حياة الشاعر ونشأته وأطوار مسيرته الشخصية والفنية .. كم تضمن أهم قصائد الشاعر الشعبي المعروف وبينها نصه الشهير " انتي قمرة مامعاك قمر " الذي انتشر في ثمانينات القرن المنصرم.

** تجفيف منابع الإرهاب .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - يصدر قريبًا في القاهرة عن مكتبة الكون للنشر والتوزيع كتاب للكاتب الدكتور" محمد أبو رأس الشريف " بعنوان(تجفيف منابع الإرهاب) “، يتناول جذور الإرهاب الأولى والمصادر التي تعتمد عليها الحركات الإرهابية في تمويل أنشطتها المسلحة ، وينقسم الكتاب إلى أربعة فصول من خلال الإطلالة على تجارب الدول التي حققت نجاحًا في هذا الخصوص ، كما يطرح دراسة مستفيضة حول الأبعاد القانونية في مدونة التشريع الليبية التي من شأنها مكافحة تمويل الجرائم الإرهابية، إضافة لتبيان موقف المشرّع الليبي من ظاهرة الإرهاب ككل.

** رائدات ليبيا في كتاب .

طرابلس 06 فبراير 2021 م ( وال ) - عن مكتبة الكون للنشر والتوزيع صدر للإعلامية " عائدة الكبتي " كتاب جديد بعنوان (رائدات ومتميزات ليبيات) ".. وجاء الكتاب في ( 282 ) صفحة من القطع الكبير ليرصد الكتاب أكثر من ( 101 ) تجربة من تجارب النساء الليبيات ممن كان لهنّ الأثر في مجالات الإعلام والثقافة والإبداع والتعليم والسلك الدبلوماسي أواخر القرن التاسع عشر والقرن العشرين.. يأتي الإصدار تزامنًا مع حلول ذكرى ميلاد الأديبة الراحلة "شريفة القيّادي" التي رأت إدارة مكتبة الكون أن تُهديه لروحه ولما قدمته من عطاء طوال مسيرتها الإبداعية، ومن أبرز الشخصيات التي احتواها الكتاب "حميدة العنيزي" و"زعيمة الباروني" و"نجاة جملي طرخان" و"خديجة الجهمي"و"مرضية النعاس" ..انتهت النشرة .

( وال )


الأكثر قراءة