وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

محافظ بنك إنجلترا: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق سيكلف أكثر من "كورونا".

تاريخ النشر (
2020-11-24 21:12:00
)

لندن 24 نوفمبر 2020 (وال)- حذر محافظ بنك إنجلترا المركزي "أندرو بيلي" من أن التكلفة الاقتصادية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، ستكون أكبر على المدى الطويل من الضرر الناجم عن فيروس كورونا المستجد. وما زال هناك أقل من 40 يوما قبل 31 ديسمبر، موعد انتهاء المرحلة الانتقالية التي تلت انسحاب لندن الرسمي من الاتحاد في 31 يناير الفائت، على أن تتوقف بعدها المملكة المتحدة عن تطبيق المعايير الأوروبية. ولفت "بيلي" إلى أن فشل التوصل إلى اتفاق قبل انتهاء المرحلة الانتقالية، من شأنه أن يتسبب في تعطيل التجارة عبر الحدود، ويلحق الضرر بالنوايا الحسنة بين لندن وبروكسل لبناء شراكة اقتصادية مستقبلية. ورأى "بيلي" أن "تداعيات وباء كورونا والإغلاق العام الثاني في إنجلترا كان لهما تأثير أكبر على المدى القصير على الاقتصاد"، معتبراً أن التأثيرات طويلة المدى لخروج بريطانيا من الاتحاد من دون اتفاق ستكون أكبر من الآثار طويلة الأمد لكورونا". ومن دون اتفاق تجاري يحدد علاقتهما، تواجه لندن وبروكسل خطر صدمة اقتصادية جديدة ستضاف إلى الصدمة التي تسببت بها تداعيات وباء كورونا. يذكر أن المفاوضات عالقة عند ثلاث نقاط رئيسية هي: الضمانات المطلوبة من لندن في مجال المنافسة، وإمكان وصول الأوروبيين إلى مياه الصيد البريطانية، وطريقة تسوية الخلافات في أي اتفاق مستقبلي. ..(وال).

الأكثر قراءة