وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

أرمينيا وأذربيجان يوم ثانٍ من الاشتباكات الدامية وأنباء عن مشاركة مقاتلين سوريين.

تاريخ النشر (
2020-09-28 14:36:00
)

باكو /يريفال 28 سبتمبر 2020 (وال) - تبادلت القوات الأرمينية والأذرية إطلاق النار بكثافة، صباح الاثنين، لليوم الثاني على التوالي، وتبادل الجانبان الاتهامات باستخدام المدفعية الثقيلة. ونشب القتال مجدداً أمس بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ المتنازع عليه والمنشق عن أذربيجان، إذ تقطنه غالبية سكان من أصول أرمينية. وتعد هذه الاشتباكات هي الأشرس منذ عام 2016. وقالت وزارة الدفاع الأرمينية أمس إنها تتحرى معلومات عن مشاركة مقاتلين من سوريا في صفوف القوات الأذرية، التي تدعمها تركيا سياسياً وعسكرياً، وذلك رغم نفي حكمت حاجييف، مساعد رئيس أذربيجان للسياسة الخارجية صحة التقرير الذي أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان، واصفاً إياه بـ«الهراء». وتنخرط كل من أذربيجان وأرمينيا في خلافات منذ وقت طويل، بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ، الذي أعلن استقلاله عام 1992. وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار عام 1994، ويتبادل الجانبان من حين لآخر الاتهامات بشن هجمات. ونقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن سفير أرمينيا لدى موسكو قوله إن تركيا نقلت نحو 4000 مقاتل من شمال سوريا إلى أذربيجان، وسط اشتعال جبهة القتال في إقليم ناجورنو قرة باغ المنشق عن أذربيجان عام 1992، والذي تقطنه غالبية سكان من أصول أرمينية. ونسبت الوكالة إلى السفير قوله إن المقاتلين يشاركون في الحرب بالإقليم الواقع داخل أذربيجان، لكن يديره الأرمن.

الأكثر قراءة