وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

ملخص لما جاء في النشرة العلمية الاسبوعية التي تصدر عن وكالة الانباء الليبية.

تاريخ النشر (
2020-09-24 09:45:00
)

طرابلس 24 سبتمبر2020 ( وال )- النشرة العلمية الاسبوعية التي تصدر عن وكالة الانباء الليبية. == كويكب : يمر قرب الأرض اليوم ولن يعود قبل 2041. أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن كويكبا صغيرا سيمر من جانب كوكب الأرض اليوم الخميس، على بعد نحو 22 ألف كيلومتر من سطح الأرض. وبحسب بيان لناسا فإن الكويكب سيكون أقرب للأرض من مدار الأقمار الصناعية والتي تبعد نحو 36 ألف كيلومتر عن سطح الأرض,ويستمر الكويكب في رحلته حول الشمس، ولن يعود إلى المنطقة المجاورة للأرض حتى عام 2041 ، حيث سيحلق على مسافة أبعد بكثير. =="وينغ".. هاتف "إل جي" الجديد "ثنائي الشاشة". كشفت شركة "إل جي" عن هاتفها الذكي "وينغ" ضمن مشروع "إكسبلورر"، ومزوّد بشاشتين، ويدعم مواصفات تقنية عالية. ويأتي هاتف "إل جي" الجديد مزودا بشاشة إضافية قابلة للدوران تمكّن المستخدمين من مشاهدة أي تنبيهات أو معلومات على الشاشة الإضافية أو السفلى في وضع الدوران. ويدعم الهاتف شبكات الجيل الخامس من الاتصالات، وقد زوّد بمعالج "سنابدراغون 765 جي"، حسبما ذكر موقع "سي نت" المتخصص بالأخبار التقنية. ==ناسا: تكشف تفاصيل "رحلتها التاريخية" للقمر. أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" رسميا تفاصيل خطة للعودة إلى القمر بحلول عام 2024، ستشهد مشاركة امرأة لأول مرة. وتعتزم "ناسا" في إطار البرنامج الذي يحمل اسم "أرتيميس"، إرسال رجل وامرأة إلى سطح القمر، في أول هبوط مأهول منذ رحلة "أبولو 17" في العام 1972. وسيسافر رواد الفضاء في كبسولة شبيهة بمركبة "أبولو"، تسمى "أوريون" وستطلق على متن صاروخ قوي يحمل اسم "إس إل إس"، حسبما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية. == صور فضائية: تثبت وجود "جليد " على سطح "قمر زحل". توصل علماء فلك إلى اكتشاف جديد مذهل، وهو أن طبقة من الجليد الجديد، الذي تم إنتاجه حديثا، تغطي "إنسيلادوس"، أحد أقمار كوكب زحل. وبالرغم من أن سطحه مليء بالصدوع والوديان العميقة، فإن "إنسيلادوس" يبدو متماثلا إلى حد ما، مع قشرة جليدية بيضاء متلألئة، ليبدو وكأنه كرة ثلجية عملاقة في الفضاء. == العلماء يعثرون على مجرة شبيه بمجرة درب التبانة. في أبعد مكان معروف في أعماق الفضاء، اكتشف علماء الفلك، وعلى نحو مدهش، مجرة تشبه مجرة درب التبانة "إلى بعيد". ووفقا لعلماء الفلك، فإن المجرة الشبيهة بمجرة درب التبانة، تبعد عنا 12 مليار سنة ضوئية، مما يعني أن صورتنا عنها كانت عندما كان الكون صغيرا نسبيا، بعمر 1.4 مليار سنة فقط. من جهتها، قالت الأستاذة في معهد ماكس بلانك للفيزياء الفلكية في ألمانيا، "فرانشيسكا ريزو"، في بيان: "تمثل هذه النتيجة اختراقا في مجال تكوين المجرات، مما يدل على أن الهياكل التي نلاحظها في المجرات الحلزونية القريبة وفي مجرتنا درب التبانة كانت موجودة بالفعل منذ 12 مليار سنة". == بكتيريا خارقة قاتلة،لن يتمكن البشر من مقاومتها. علماء كباريحذرون من أن بكتيريا خارقة قاتلة، أسوأ بكثير من "كوفيد-19"، قادمة وستقضى على 10 ملايين شخص سنويا، وتؤدى بحياة 350 مليون شخص بحلول عام 2050. وحسب تصريحات العلماء فان الحلاقة والولادة والخدوش الصغيرة أو العمليات الروتينية، مثل استبدال مفصل الورك،ستصبح مهددة للحياة حيث يعود الطب "إلى العصور المظلمة"، ولن يتمكن البشر من محاربة أى عدوى. واشار هؤلاء العلماء الى ان هذا الأمر ناتج عن الإفراط فى الاعتماد على المضادات الحيوية التى على وشك التوقف عن العمل لأن البكتيريا أصبحت مقاومة لها. ووصف العلماء هذه الأزمة بأنها "أكبر تهديد على صحة الإنسان، من دون استثناء"، كما أن استخدام المضادات الحيوية أثناء أزمة فيروس كورونا يسرّع المشكلة. ==الخمول والحجر يرفع نسبة الإصابة بالسرطان. دراسة حديثة كشفت خطورة انعدام الحركة، بالنسبة للأشخاص، خلال فترة الحجرة المنزلي، التي عانى منها سكان العالم مع تفشي فيروس كورونا المستجد. وربطت الدراسة التي نشرتها جامعة تكساس الأميركية، قلة الحركة بارتفاع نسبة الإصابة بمرض السرطان، بعد أن أجرت اختبارات ضمت آلاف السكان في الولايات المتحدة. وقيمت الدراسة نسبة الحركة اليومية لأكثر من 8 آلاف شخص، وتوصلت لنتيجة مفادها أن الأشخاص الذين لم يتحركوا كثيرا داخل منازلهم، وانعدمت حركتهم تقريبا، خلال فترة تفشي فيروس كورونا، ارتفعت نسبة إصابتهم بالسرطان بـ82 بالمئة. == لبنات "ذكية" تخزن الكهرباء وتضيء البيوت. اعلن علماء أميركيون، مؤخرا، إنهم طوروا لبنات ذكية يمكن أن تستخدم في البناء لأجل تخزين الطاقة الكهربائية في الجدران على غرار ما يحصل في البطارية، وهو أمرٌ قد يصبح شائعا في مجال المعمار مستقبلا. وبحسب البحث المنشور في صحيفة "نيتشر كومينيكايشنز"، فإن علماء من جامعة واشنطن، وجدوا طريقة لأجل تحويل اللبنات الحمراء، المعروفة أيضا باسم "الطوب" أو "الآجر"، إلى ما يشبه برنامجا لتخزين وحدات الطاقة. وأوضح الباحثون أنهم أضافوا طلاء مادة البوليمير إلى اللبنة، فوجدوا أنها صارت قادرة على أداء وظيفة تخزين الطاقة، كما أنها أضاءت مصباحا ثنائيا. == اكتشاف بكتيريا تأكل المعادن. اكتشف علماء الأحياء الدقيقة في جامعة أميركية لأول مرة البكتيريا، التي تأكل المعادن وتستخدمها كمصدر للسعرات الحرارية. وقال موقع "أسترو بيولوجي" إن العلماء كانوا يتوقعون، منذ أكثر من قرن، وجود بكتيريا من هذا النوع تتغذى على المعادن، لكن لم يتم العثور عليها إلا قبل أيام. وأوضح المصدر أيضا أن هذه الميكروبات تستخدم المنغنيز لتحويل ثاني أكسيد الكاربون إلى كتلة طاقة، وهي عملية تسمى "التخليق الكيميائي". وذكر جاريد ليدبيتر، أستاذ علم الأحياء الدقيقة في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "هذه هي البكتيريا الأولى من نوعها التي تم العثور عليها والتي تستخدم المنغنيز كمصدر للغذاء". == أيقونات على شاشة الحاسوب، تتلقى إشارات من الدماغ البشري. تمكن علماء صينيون من تطوير شريحة إلكترونية على شاكلة الدماغ البشري، بعد عام كامل من الأبحاث المعمقة, وشارك فريق علمي من جامعتي هانغزهو وزيجيانغ، شرقي الصين، في هذا المشروع . ويوضح الدكتور ما دي، من جامعة هانغزهو ديانزي، أن الرقاقة تستطيع العمل بشكل ذكي في الكمبيوتر، عن طريق محاكاة شبكة الأعصاب في دماغ الإنسان، حيث تربط الخلايا اتصالات فيما بينها عن طريق ما يعرف بالتشابك العصبي. وأطلق الباحثون على الرقاقة السوداء الصغيرة اسم "داروين"، وهي جهاز مزود بـ2048 خلية عصبية، و4 ملايين تشابك عصبي، وهما أبرز الوحدات التي تشكل الدماغ البشري. ويقول منتجو الرقاقة بأنها تميز بطريقة ذكية بين الصور، إضافة إلى تحريك عدة أيقونات على شاشة الحاسوب، بتلقي إشارات من الدماغ البشري. == دور الجينات في الإصابة بالسمنة. يقول العلماء بان الطعام الدسم ليس السبب الوحيد في الإصابة بالسمنة، إذ إن عوامل جينية أخرى، خارج إرادة الفرد قد تجعله بدينا، أو تحافظ على رشاقته، ذلك ما أظهرته دراسة طبية أنجزها فريق من الباحثين في معهد أوكيناوا للعلوم والتكنلوجيا في اليابان. وأشار الباحثون إلى من يعانون السمنة، كثيرا ما يضعف عندهم تركيز جين "Ucp1"، مما يساعد على تراكم الدهون في أجسادهم، في المقابل، قد يتناول أشخاص آخرون الطعام الدسم نفسه، لكن الجينات تساعدهم على التخلص من الدهون وحرقها، فلا يزداد وزنهم بصورة كبيرة. =="حياة على كوكب الزهرة".. كشف مفاجئ "يذهل" العلماء. في تطور مثير قد يفتح آفاقا واسعة فيما يتعلق بقضية شديدة الأهمية للإنسان، العلماء يعلنون بإنهم اكتشفوا غازا يحمل اسم "الفوسفين" في سُحب كوكب الزهرة شديدة الحمضية، مما يشير إلى احتمال وجود ميكروبات وحياة بالكوكب القريب من الأرض. ولم يكتشف الباحثون أشكالا فعلية للحياة، لكنهم لاحظوا أن الفوسفين على الأرض ينتج عن طريق البكتيريا التي تنتشر في بيئات متعطشة للأوكسجين, ورصد الفريق العلمي الدولي الفوسفين لأول مرة بواسطة تلسكوب "جيمس كليرك ماكسويل" في هاواي، وتأكدوا من ذلك لاحقا باستخدام تلسكوب "أتاكاما" الضخم في تشيلي. ....( وال )....

الأكثر قراءة