وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

مستشفى جراحة الحروق يطلق تحذيرات بشأن الإصابات التي تقع يوميا نتيجة التعامل الخاطئ مع الكهرباء واستعمال المولدات وتخزين المحروقات داخل المنازل .

تاريخ النشر (
2020-08-06 13:03:22
)

طرابلس 6 اغسطس 2020 ( وال) - اكد المكتب الاعلامي لمستشفى جراحة الحروق والتجميل بطرابلس ان انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة والنقص الحاد في المحروقات و تخزين الوقود في البيوت لاستعماله في مولدات الكهرباء بدون اتباع الاجراءات السليمة في ذلك واسطوانات الغاز المتهالكة ، واخرى يتم استيرادها بدون مواصافات ومعايير السلامة.. كل ذلك يؤدي يوميا الى كوارث وحرائق راح ضحيته المئات وسبب في اعاقات وتشوهات للناجين ..ناهيك عن اتلاف المنازل والمنشأت العامة.

واوضح انه_وبالرغم من التحذيرات والنداءات المتكررة التي أطلقها مستشفى جراحة الحروق والتجميل من خلال مكتبه الاعلامي وعبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات  المحلية بشأن أخذ الحيطة والحذر عند استعمال وقود (البنزين) في العديد من الأغراض وأهمها تزويد مولدات الكهرباء بدون الانتباه والحرص في ضل إنقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة مما زاد الطين بلَّه في ذلك .

واشار المكتب الى انه  ومن خلال  المتابعة  اليومية لقسم إستقبال الحروق بالمستشفى لاحظنا العديد من الحالات التي يتم إستقبالها يومياً مصابة بحروق بليغة تتجاوز نسبتها 95% من الدرجة الثانية، والثالثة، والرابعة والتي يتم إيوائها بقسم العناية الفائقة بسعتها السريرية التي لاتتجاوز الإثنى عشرة سريراً والحالة التي تخرج من العناية تقابلها الثانية في الدخول اضافة الى الحالات التي تشخص على انها حالات قسم يتم ايوائها ومتابعتها وتقديم الرعاية الطبية اللا زمة لها.

وفي السياق ذاته فإنَّ منتصف الأَسِرَّة بقسم العناية تشغله العمالة الوافدة من مختلف الجنسيات التي أغلب إصاباتها نتيجة الحرائق بسبب الإهمال وتسرب الغاز مما يحدث إنفجار في إسطوانات غاز الطهي المقلدة والتي يتم اقتنائها نتيجة لرخص سعرها .

 وكشف المكتب  ان تكلفة علاج الحروق باهضة الثمن  ويقصد الحالات المغتربة) التي يتطلب بقائُها في العناية لاشهر ، تحتاج فيها إلى المستلزمات الطبية والعلاجية والتغذية الجيدة ،  إضافة ألى العدد الكبير من أطباء وفنيي التخذير والعناصر الطبية المساعدة لمتابعة علاماتهم الحيوية وتفديم الرعاية الطبية لهم ، ومن هذا المنطلق الإنساني والمهني الذي يتحلى به العاملون بمستشفى جراحة الحروق والتجميل بمختلف مصنفاتهم الوظيفية ""الطبية والطبية المساعدة والفنية والتسييرية الذي من خلالهم يتم إستقبال الحالات وتقديم الرعاية الصحية لهم على حدٍا سواء .

وأهاب مستشفى جراحة الحروق والتجميل بالسادة المواطنين والمغتربين الإنتباه عند إستعمال #الوقود #الغاز#الكهرباء وإتباع ارشادات السلامة حفاظاً على سلامتكم وسلامة أُسرهم وخاصة الأطفال الذين هم اكثر عرضة لهذه الا صابات بسب للاهمال وكذلك اتلاف والممتلكات الخاصة والعامة.

وال..

الأكثر قراءة