وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تدين استخدام السارين والكلور في سوريا.

تاريخ النشر (
2020-07-10 12:25:00
)

أمستردام 10 يوليو 2020 (وال) - أدانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس استخدام سلاح الجو السوري لقنابل محظورة تحتوي على السارين والكلور لكنه لم يصل إلى حد اتخاذ إجراء مباشر لمعاقبة دمشق. وأفاد تقرير لمحققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في أبريل نيسان بأن طياري سلاح الجو السوري أسقطوا بطائرات سوخوي 22 وطائرة هليكوبتر قنابل تحتوي على الكلور السام وغاز السارين على بلدة اللطامنة في منطقة حماة في مارس آذار 2017. وقالت سوريا إنها قامت بتدمير مخزونها من الأسلحة الكيماوية الذي أفصحت عنه للمنظمة، بالكامل، لكن المفتشين عثروا على مواد سامة وذخائر لم يتم الإفصاح عنها خلال عمليات التفتيش. كانت دمشق قد انضمت إلى اتفاقية منع انتشار الأسلحة الكيماوية في عام 2013 لتجنب عمل عسكري هددت به الولايات المتحدة بسبب هجوم كيماوي سابق. وتبنى المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، المؤلف من 41 دولة، القرار بتأييد 29 دولة ورفض ثلاث وامتناع تسع دول عن التصويت. وأضاف القرار الصادر عن المجلس أن ذلك يوضح أن سوريا ”لم تفصح وتدمر كل أسلحتها الكيماوية وكل منشآتها لإنتاج الأسلحة الكيماوية“. ونفت سوريا، هي وروسيا حليفتها العسكرية في الحرب الأهلية، مرارا استخدام الأسلحة الكيماوية في الصراع.

الأكثر قراءة