وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

وزير الزراعة يقوم بزيارة الى بلدية زلطن ويفتتح معرض الزيت والعسل ويتفقد عدد من المشاريع الزراعية والرعوية ومحطة التحلية .

تاريخ النشر (
2020-06-26 15:09:52
)

زلطن 27 يونيو 2020 (وال) - قام وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية بحكومة الوفاق الوطني المهندس عبد الباسط الغنيمي الخميس بزيارة الى بلدية زلطن اجتمع خلالها مع عميد البلدية امحمد اللحياني وعدد من اعضاء المجلس ومنسق الزراعة وعدد من المسؤولين بقطاع الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية .

وتم خلال الاجتماع استعراض احتياجات البلدية في القطاعات كافة التابعة للوزارة ، خاصة مايتعلق بالتجهيز والتشغيل وتوفير المعدات والاجهزة والعمل على تذليل اية صعاب تواجه العمل في الاهتمام بمصادر المياه والصحة الحيوانية ومد المشاريع الزراعية والرعوية بما تحتاجه من امكانيات كون ان البلدية تعد من البلديات التي تهتم بصورة خاصة بالثروتين الزراعية والحيوانية . 

وقام السيد الوزير على هامش الزيارة بزيارة لمعرض انتاج  زيت الزيتون والعسل  رافقه فيها   عميد واعضاء المجلس البلدي زلطن واطلع الوزيرفي الجولة  على انتاج المدينة من زيت الزيتون وبعض من انتاج مناحل العسل.. السدر والربيعي .

كما اشتمل  المعرض  على بعض المقتنيات التراثية للمنطقة  وكذلك عدد من الصناعات المحلية. 

 واستمع السيد الوزير الى المزارعين والفلاحين حول  الصعوبات   التي تواجههم  في  عملهم  وإمكانية مساعدتهم في توفير المعدات والاجهزة والأسمدة وغيرها من المساهمات بما يساعد  على تنمية هذا القطاع.

.واثني السيد الوزير على  الجهود المبذولة  في حقل الانتاج الزراعي والحيواني في هذه المدينة ، داعيا الى ضرورة  ثكاتف الجميع وخاصة قطاع الزراعة بالبلدية بالتعاون مع السي العميد ، مؤكدا ان الوزارة ستعمل على تذليل  الصعاب  وتتخذ القرار  المناسب للرفع من مستوى هذا القطاع.

وواصل السيد الوزير جولته في مدينة زلطن..حيث قام بجولة في المركز البيطري للصحة الحيوانية ومقر الجمعية الزراعية...وشدد السيد الوزير بضرورة اعادة هذه الجمعيات  كونها حلقة الوصل بين الفلاح او المزارع والمربي بهذا القطاع لكي تتم متابعتهم والاهتمام بهم.

بعدها قام بجولة في معصرة الزيتون بالمدينة والتابعة لقطاع الزراعة بالبلدية والمتوقفة حاليا عن العمل ووجه السيد الوزير بضرورة  الاهتمام بهذه  المعصرة  وتقديم المساعدات  للعاملين فيها عن طريق منح قرض للبلدية لكي يتمكن الفلاح من تقديم انتاجه للمواطنين.

بعدها واصل جولته الى كل من مقر مركز  الشرطة الزراعية ومحطة التحلية بمدينة زلطن والذي وصل انجازها الى 70 في المئة والتي تنتج حوالى خمسة مليون لتر يوميا.

وتوجه بعده الى جنوب زلطن حيث قام بجولة شملت الابار الوحدات البيطرية والابار الرعوية( ظهرة المحلة بزلطن و الجبيبينة والقازولية..وغابات المدينة غابة شهوب وغابة زلطن الغربية.

واكد السيد الوزير لوسائل الاعلام  انه في اطار اهتمام حكومة الوفاق الوطني بقطاع الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية تم وضع تصور لمجموعة زيارات للمناطق للاطلاع على الاشكاليات والعقبات التي تواجه هذا القطاع .

واوضح ان زيارة اليوم  الى .بلدية زلطن  المشهورة بإنتاجها الزراعي والحيواني واالمراعي الموجودة في جنوب هذه المدينةشملت  ايضا الجمعية الزراعية والمعصرة القديمة منذ سنة 1978 والتي تحتاج الى تغيير بالكامل  وسنعمل  بالتنسيق مع عميد البلدية ومنسق القطاع بتوفير معصرة حديثة للمنطقة  .

واشار السيد الوزير  ان الجولة شملت كذلك الابار الرعوية والتي كانت في السابق تسمى نقاط بيطرية والتي كانت في وضعية سيئة جدا ، محذرا من  التعديات على غابات المدينة الكثيرة وهي واضحة وصريحة  حيث تبين ان  هناك اهمال للغابات ، مؤكدا انه بالتعاون مع السيد عميد البلدية سيكون هناك خطة لاعادة تأهيل الغابات ، والاهتمام باستكمال  محطة  التحلية  التي  تحتاج الى استكمال بعض الابار للوصول الى الانتاجية القصوى لها .

وال ..

الأكثر قراءة