وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

المركز الوطني لمكافحة الأمراض يدق ناقوس الخطر من فيروس كورونا .

تاريخ النشر (
2020-03-10 21:04:00
)

( اضافة اولى ) طرابلس 10 مارس 2020 (وال) - وأشار المركز الوطني لمكافحةو الامراض إلى أن تكثيف الجهود للوقاية من المرض يعد دائما أفضل من الوصول للعلاج والمكافحة، مبينا أن الإصابة بالفيروس المستجد تعتبر خطيرة وقد تتسبب بالوفاة، كما أن المرض ينتشر بين البشر بسهولة عن طريق الرذاذ أو الملامسة وقد يتسبب في جائحة. ولفت المركز إلى أنه لا يوجد علاج ولا تطعيم واقٍ للمرض حالياً، وتواجه الدول حالياً صعوبة كبيرة في توفير الإمكانيات والاحتياجات اللازمة للمكافحة والعلاج. ولفت المركز إلى أن ما تمر به البلاد من ظروف صعبة كالاشتباكات المسلحة والانقسام السياسي وقلة موارد، إضافة إلى وجود عدد كبير من النازحين والمهجرين والهجرة غير القانونية، وضعف النظام الصحي وتدهور الخدمات الصحية، يعقد مهمة مواجهة الفيروس. تعليمات شدد المركز الوطني لمكافحة الأمراض على ضرورة التقيد بخطة الاستجابة الوطنية لمجابهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد التي وضعها، والتنسيق مع اللجنة التسييرية واللجان الفنية الفرعية في كل أنشطة الاستجابة. ودعا إلى إيلاء كل الاهتمام وبدون تأخير في تخصيص وتجهيز غرف لعزل المرضى في كل المدن خاصةً تلك التي توجد بها منافذ تستقبل مسافرين قادمين من الخارج، مؤكدا استعداده لتقديم المشورة والمواصفات الفنية. ....( يتبع ) .

الأكثر قراءة