وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

ملخص لما جاء في النشرة العلمية الاسبوعية التي تصدر عن وكالة الانباء الليبية.

تاريخ النشر (
2020-03-05 10:22:00
)

طرابلس 5 مارس 2020 ( وال )- == مستعمرة عربية على كوكب المريخ. أعلنت دولة خليجية نيتها بناء أول مستعمرة عربية كاملة على سطح كوكب المريخ,ونشرت الصفحة الرسمية للمنتدى الاقتصادي العالمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"،مؤخرا، مقطع فيديو يظهر المستعمرة التي تنوي الإمارات العربية المتحدة بناءها على سطح كوكب المريخ، والتي ستحمل اسم "مدينة الحكمة". ويشير مقطع الفيديو إلى تجهيز الإمارات للمستعمرة الفضائية كي تكون قابلة لاستقبال البشر، حيث تضم وحدات بحوث علمية، لإجراء دراسات على توليد طاقة، والإشعاع، والجاذبية، واستكشاف المياه. ومن المتوقع ان تظم المدينة منطقة خضراء لإنتاج الغذاء والماء، وتنظم الحياة في مدينة الحكمة روبوتات قادرة على التعامل مع التضاريس والتربة الخشنة للمريخ، بالإضافة لمهام أخرى تتعلق بالصيانة. كما تضم المستعمرة مقرا لحكومة "مريخية" متصلة بكوكب الأرض، تربطها أنفاق خاصة، ومجهزة لإقامة 600 ألف نسمة بشكل دائم، فيما ستستقبل 200 ألف زائر شهريا من كوكب الأرض. == القمح يعالج ألزهايمر. نشرت نقابة أطباء الأمراض العصبية الألمان تقريرًا طبيا عن مادة مستخلصة من بذور القمح، قادرة على تحسين ذاكرة المصابين بالزهايمر ووقف تقدم المرض. و سيجري عرض التقرير على مؤتمر النقابة المنعقد خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري. ويشير التقرير إلى مادة "سبيرمدين"، المستخلصة من بذور الحنطة ترفع قدرة الخلايا الدماغية على التخلص من التراكمات غير الحميدة فيها، وتعين الخلايا في استعادة نشاطها العصبي، وخصوصًا المتعلق منه بالذاكرة. ويقول العلماء من جامعة غرايسفالد في تقريرهم إن الكشف عن دور سبيرمدين يحمل معه المستقبل في مكافحة انتشار الزهايمر، إذ تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يتضاعف عدد الذين يعانون من هذا المرض العصري مرتين إلى أربع مرات حتى عام 2050، ولم يتوصل العلم إلى علاج شاف له على الرغم من توظيفات في البحث بمليارات الدولارات. ==الكشف عن أبرز أسرار نشأة الحياة على كوكب الأرض. نشرت دورية "الفيزياء" العلمية الشهيرة ورقة بحثية اعدها عدد من علماء الحفريات، الذين توصلوا إلى أول حيوان على سطح كوكب الأرض، والذي كان نواة الحياة على سطح الكوكب، بحسب الدراسة الجديدة. وأشار العلماء إلى أن ذلك الحيوان، الذي تم العثور عليه هو الأقدم على الإطلاق على سطح كوكب الأرض، حتى الآن، ويعود إلى ما يعرف بـ"العصر الكاميري" قبل 635 أو 542 مليون سنة قبل الميلاد. ويعتقد أن الحيوان هذا ظهر قبل ما يعرف بـ"الانفجار الكاميري" قبل 541 مليون سنة قبل الميلاد، الذي ظهر بعده العديد من الكائنات الحية. وقال العلماء إن الحيوان الأقدم الذي تم العثور عليه، كان عبارة عن مخلوق بحري يشبه إلى حد كبير الزهور، وأطلقوا عليه "ستروماتوفيريس فسجومولجينا" == تناول"الكركم يساعد على تحسين الذاكرة والمزاج. أظهرت دراسة بأن تناول 90 ملليغرام من (الكركم مرتين يوميا لمدة 18 شهرا، تساعد بصورة كبيرة على تحسين الذاكرة والمزاج. وأشارت الدراسة ان للكركم 5 فوائد سحرية غير متوقعة أو كما أطلق عليه "الشراب الذهبي",وهذه الفوائد هي: 1- تناوله في الليل يساعد على النوم بصورة جيدة، ويعمل كمكافح نشط لمكافحة الشيخوخة. 2- الكركم يساعد على الانتعاش من الإصابة أو الصدمات الجسدية أو الاستشفاء السريع بعد العمليات الجراحية. 3- الكركم مطهر واسع المجال، ومضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات ومضاد للحساسية. 4- الكركم مفيد لعلاج عدد من أمراض العظام، مثل التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي. 5- يساعد على مكافحة التهابات الجلد والاضطرابات والحساسية. == تناول "الجوز" لصحة أفضل. أفادت دراسة حديثة أن تناول الجوز باستمرار له تأثيرات إيجابية على الصحة وخصوصا النساء.. كما كشفت دراسة حديثة، نشرت مؤخرا في مجلة "أبحاث الشيخوخة"، أن تناول حفنة من الجوز أسبوعيا تمنح المرأة، بشكل خاص، صحة أفضل. ووفقا للدراسة، وجد العلماء أن النساء، في أواخر الخمسينات وأوائل الستينيات من العمر، اللواتي تناولن حصتين من "الجوز" على الأقل يوميا، كنّ أكثر ميلا للمحافظة على صحة عقلية وجسدية أفضل. وأشارت الدراسة إلى أن هذه المجموعة تمتعت بصحة عقلية سليمة، ولم تتعرض لأمراض أو مشاكل جسدية كبيرة بعد بلوغهم سن 65 عاما، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذي صن" البريطانية. ووفقا للدراسة الأخيرة، كان حوالي 16 في المائة من النساء كبار السن اللواتي يتمتعن بصحة جيدة، وتمتعت النساء اللواتي تناولن الجوز بفرص أكبر للانضمام إلى هذه المجموعة. الجدير بالذكر أن الجوز كان العنصر الوحيد المرتبط باحتمالات أكبر لشيخوخة صحية أفضل بعد حساب العوامل الأخرى مثل التمارين الرياضية. == الطعام الحار يقي من الأمراض ويُطيل عمر. كشفت دراسة إيطالية حديثة، أن تناول الطعام الحار بشكل منتظم يقلل احتمال الوفاة المبكرة لدى الإنسان بواقع 25 في المئة. وبحسب الدراسة التي أجريت من قبل معهد "نوروميد" للبحوث والتطبيب والرعاية الصحية في مدينة بيزلي الإيطالية، فإن من يأكلون الفلفل الحار أربع مرات في الأسبوع، يصبحون أقل عرضة للوفاة المبكرة والسكتة الدماغية بنسبة 23 في المئة مقارنة بالأشخاص الذين يعرضون عن تناول الحار. واعتمدت الدراسة على عينة واسعة من 22 ألف شخص راشد، ثم قامت بمواكبتهم على مدى ثماني سنوات كاملة ورصدت عاداتهم الغذائية بشكل دقيق. وأوردت النتائج، أن تناول الطعام الحار، يقلل عرضة الإصابة بكافة الوفيات الناجمة عن مشاكل القلب، بنسبة 34 في المئة، حسبما نقلت صحيفة "صن" البريطانية. واشارت الدراسة الى ان مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الحارتحمي الصحة من عدة اضطرابات,وأن الكابسيسين تلعب دورا هاما في تقليل التهابات الجسم، فضلا عن التصدي بشكل كبيرلخلايا السرطان. == الجو البارد يُؤثر على نفسية الإنسان. نبه باحثون في شؤون الصحة، مؤخرا، إلى أن التعب ظاهرة شائعة خلال فصل الشتاء، وذلك بسبب قصر النهار وطول الليل، بالإضافة إلى برودة الطقس والأجواء المظلمة والغائمة. وأوضح متخصص في علم النفس الحيوي بجامعة ريجنسبورغ الألمانية، بأن تعب الشتاء يهاجم بصفة خاصة كبار السن وموظفي العمل المكتبي. ويصيب هذا التعب الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من اعتلال المزاج والاكتئاب. == الكشف عن "ثغرات" أنظمة التعرف إلى الوجوه. كشفت دراسة أمريكية جديدة، بأن أنظمة التعرف إلى الوجوه ليست أهلا للثقة على الدوام، خصوصا مع الأشخاص غير البيض، ما يعزز الشكوك بشأن أهمية استخدام هذه التكنولوجيا المعتمدة على الذكاء الاصطناعي. وأشارت الدراسة التي حلل معدوها عشرات الخوارزميات، إلى أن "نظام التعرف إلى الوجوه يقدم تعريفا خاطئا للأشخاص الآسيويين أو السود أكثر بمئة مرة من أولئك البيض". ورصد الباحثون في معهد "ناشونال إنستيتيوت أوف ستاندردز أند تكنولوجي" التابع للحكومة الأمريكية، خوارزميتين كانتا تعرّفان خطأ عن جنس النساء السوداوات في 35 بالمئة من الحالات. وتُستخدم تقنية التعرف إلى الوجوه على نطاق واسع من جانب السلطات وقوات الأمن والمطارات والمصارف والمتاجر والمدارس، كما أنها تستخدم في فتح الهواتف الذكية. == تطبيق هاتفي ذكي يمنع هدر الطعام ويُحارب الجوع. "هدر الطعام له تأثيرات كارثية على البيئة، وتبين الدراسات إن أكثر من ثلث المواد الغذائية المنتجة يتم التخلص منها بطريقة ما. ولمكافحة هذا الامر يحاول تطبيق ذكي على الهاتف إعادة توزيع هذا الطعام مجانا، حفاظا على البيئة. يحصل الهدر في سائر مراحل سلسلة الإنتاج، من المزارع إلى المتاجر مرورا بوسائل النقل في محاولة لوقف هدر الطعام في العالم، انتشرت في الآونة الأخيرة تطبيقات من أجل الحفاظ عليه ومنع رميه إلى القمامة، حيث يحاول القائمون على هذه الأفكار الاستفادة من التكنولوجيا. إحدى هذه التطبيقات التي لقيت انتشارا عالميا هو أوليو Olio، والذي فاق عدد مستخدميه 1.7 مليون مشترك وينتشر في حوالي 50 بلدا. وتستهدف خدمة "أوليو" المجانية بصورة خاصة الأفراد الذين يطرحون أطعمة لا ينوون استهلاكها، مثل التوابل المتروكة خلال تغيير السكن أو الخضروات خلال السفر أو قطع الحلوى الفائضة. ويعطي التطبيق نصائح لمستخدميه في ضرورة التأكد من طبيعة الطعام، وكيفية معرفة إن كان آمنا أم لا، كما يطلب تقييما من المشاركين الآخرين لتبيان إن كان المتبرع بالطعام جديا أم لا. كما يدعم الموقع كذلك تكوين فرق تطوعية من أجل المساعدة في توزيع الطعام ضمن المناطق المهمشة، وخاصة توزيع فائض المأكولات الموجودة لدى المطاعم ومحلات التسوق. == اكتشاف " بيض"يعالج" المرض. نجح باحثون في تعديل دجاج وراثيا، يمكنه أن يضع بيضا، يحتوي على أدوية تعالج بعض أنواع السرطانات والتهاب المفاصل. وبحسب باحثون في جامعة أدنبرة الاسكتلندية نمكنوا من إجراء هذا التعديل على الدجاج لتكون تلك الأدوية الأرخص من حيث تكلفة إنتاجها عبر هذا الدجاج، مقارنة بتصنيعها في المصانع. ومن وراء ذلك يأمل العلماء في زيادة إنتاج هذا النوع من الأدوية في الوقت المناسب، حتى يمكن طرح الأدوية بكميات تجارية، حيث ينتج البيض حاليا لأغراض بحثية، و لا يباع. وأثبت علماء، في السابق، أن الماعز والأرانب والدجاج المعدل وراثيا يمكن أن يُستخدم، في إنتاج علاجات بروتينية، في اللبن أو البيض. واشارالباحثون الى ان "ثلاث بيضات تكفي من أجل إنتاج جرعة واحدة من العلاج، ويمكن أن تضع الدجاجة الواحدة نحو 300 بيضة سنويا". == مخلوق "غريب" عمره 508 . كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن مجموعة من العلماء عثروا على مخلوق غريب عمره 508 أعوام يمكن أن يشكل فتحا علميا وقالت مجلة "لايف ساينس" العلمية المتخصصة إن العلماء عثروا أسفل الأرض الطينية في قاع البحر بجزيرة كولومبيا البريطانية، على دودة غريبة الشكل يبلغ عمرها 508 عاما. وقال العلماء أن تلك الدودة قد تكون بداية الطريق لفك لغر تطور الكائنات الحية على كوكب الأرض, وهذه الدودة لا تشبه غيرها من الديدان الموجودة في تلك المنطقة، حيث عثر برأسها على اثنين من المخالب والمغطاة بكثير من الشعيرات التي تغطي جزء كبير من جسم الدودة ورأسها، ووجد فيها على ما يشبه "الفم" أيضا، وغيرها من المكونات الموجودة في الكائنات الأكثر تطورا. ==البشر كانوا يعرفون عمليات جراحية للبقر. فريق من الباحثين الفرنسيين، وجدوا دليلا على إجراء البشر عمليات جراحية للبقر قبل 5 آلاف عام,وأشارت الدراسة، التي شارك فيها المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، أن الباحثين عثروا على جمجمة بقرة في منطقة "نيوليتي" غربي فرنسا، اكتشفوا أنها كانت تعيش في الفترة ما بين 3400 إلى 3000 سنة قبل الميلاد. واكتشف الباحثون خدوش في الجمجمة، أكدوا أنها أول دليل على إجراء تجارب عمليات جراحية على الحيوانات البقر في تلك الفترة. وقال العلماء إن "الخدوش" التي عثر عليها بالجمجمة، تتشابه بصورة كبيرة مع الخدوش التي وجدت في بعض الجماجم للبشر، أي أنهم استخدموا تقنيات جراحية مماثلة لتلك التي تم استخدامها على البشر. وتشير الدراسة إلى أن الممارسة الجراحية البيطرية على الحيوانات الأليفة ربما تكون مجرد "تجربة" من أجل تحسين جودة العمليات قبل تنفيذها على البشر، وهو ما يعني أن إنسان العصر الحجري استخدم "حيوانات تجارب" في محاولة لإتقان عمليات العظام. == فوائد سحرية لن تتوقعها لـ"الحليب الذهبي". قالت دراسات علمية جديدة إن هناك مخزن للفوائد الصحية، يمكن أن يحظى بها الشخص كل صباح، إذا ما تناول "الكركم" . وأوضح العلماء بأن تناول الحليب الممزوج بالكركم يوميا يعزز الذاكرة، ويساعد على تحسين المزاج، لما يتمتع به "الكركم" من مضادات أكسدة ومضادة التهابات. وقد أكدت الدراسات أن تناول الكركم يساعد في الحد في من التهاب الدماغ المرتبط بصورة مباشرة بأمراض "الزهايمر" و"الاكتئاب الشديد". == أحداث سماوية كبرى تضرب "كوكب الأرض" . كشفت تقاريرعلمية عديدة نشرتها النشرات العلمية مؤخرا أن ظاهرة فريدة ستضرب "كوكب الأرض" للمرة الأولى منذ 150 عاما. وستشهد الأرض 3 أحداث سماوية منفصلة، تحدث كلها في آن واحد وفي ليلة واحدة، وهو ما يطلق عليها "كسوف القمر الأزرق الكبير"، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تتكرر منذ أكثر من 150 عاما. وسيكون القمر في "كسوف القمر الأزرق الكبير" في أقرب مكان له في مداره إلى كوكب الأرض، وسيظهر بصورة أكبر وأكثر إشراقا من المعتاد. وسيكون هذا الكسوف في هذا العام مختلفا عن الأعوام السابقة، حيث أنه سيمكن رؤيته بصورة كاملة في عدد أكبر من دول العالم، بسبب قرب القمر الكبير من كوكب الأرض، حيث سيكون مرئيا في الولايات المتحدة وووسط وشرق آسيا، وإندونيسا، ونيوزلندا وأستراليا وألاسكا وجزر هاواي. وستكون تلك الظاهرة فريدة، لأنه رغم أن القمر سيكون بلون أزرق زاهي في ذلك الكسوف، إلا أنه سيكون محاطا بضوء أحمر، بسبب انعكاس الكسوف على الغلاف الجوي، ما سيجعله يجمع ما بين "القمر الأزرق" و"القمر الدام". = الصيف يطول و الشتاء يتقلص في أستراليا. باتت مواسم الصيف في أستراليا أطول بشهر أو أكثر، بينما تقلصت مدة فصل الشتاء بسبب التغير المناخي، حسبما أظهر تحليل لمركز دراسات أسترالي. وقال المعهد الأسترالي إن مناطق واسعة من البلاد تشهد 31 يوما إضافيا من درجات حرارة صيفية كل سنة، مقارنة مع خمسينات القرن الماضي. فعرفت سيدني 28 يوما إضافيا من الحر، وملبورن 38 يوما منذ منتصف القرن العشرين. وتسجل في بعض المناطق التي اجتاحتها حرائق غابات، في الأشهر الأخيرة، مثل مدينة بورت ماكويري في ولاية نيو ساوث ويلز، سبعة أسابيع إضافية من حرارة عادة ما تسجل في الصيف. وقال مدير برنامج المناخ والطاقة في المعهد الأسترالي : "إن درجات الحرارة التي كانت تسجل عادة في أشهر الصيف الثلاثة الاعتيادية في الخمسينيات، بات الآن تمتد من منتصف نوفمبر إلى منتصف مارس",وخسرت عاصمة البلاد كانبرا 35 يوم شتاء، في مقابل 31 لمدينة بريسبان في الشرق. == "تابع" جديد للأرض.. قمر مؤقت أصغر. بين الحين والآخر، تعلن مؤسسات وهيئات فلكية عن اكتشاف قمر أو تابع جديد لهذا الكوكب أو ذاك، وتزداد أعداد الأقمار التابعة للمشتري أو إلى زحل. وقد أعلن علماء الفلك أن هذا التابع أو الجسم الذي تم التقاطه مؤقتا في مدار حول الأرض، "يسبح" الآن معنا وبجانبنا في النظام الشمسي، تماما مثل قمرنا الأكثر شهرة والأكبر بكثير من التابع الجديد أو "القمر المصغر". وعثر علماء الفلك من "مرصد كاتالينا السماوي" في أريزونا، وهو مشروع لاكتشاف الكويكبات والمذنبات، على الجسم في 15 فبراير، ثم لوحظ مرارا وتكرارا في الأيام التي تلت ذلك، مما سمح لعلماء الفلك بمعرفة المزيد عنه. وتبيّن للعلماء أن قطر التابع الفضائي "المؤقت" للأرض يتراوح بين 6.2 و11.5 قدما، وقال مكتشفوه إن القمر المصغر يسطع بإشعاع خاص، الأمر الذي يوحي بأنه غني بالكربون. ==زحل يتفوق على المشتري بـ 20 قمرا جديدا. اكتشف علماء الفلك عشرين قمرا جديدا حول كوكب زحل، مما يجعل عدد الأقمار حول الكوكب ذي الحلقات 82. وهو بهذا يتفوق على كوكب المشتري وأقماره الـ 79. ولاحظ العلماء ان لكوكب المشتري- أكبر الكواكب حجما في نظامنا الشمسي- بإنه لا يزال لديه القمر الأكبر حجما، إذ يبلغ حجم "غانيميد" نحو نصف كتلة الأرض. وعلى النقيض من ذلك، فإن أقمار زحل العشرين الجديدة ضئيلة للغاية ولا يتجاوز قطر كل منها 5 كيلومترات. ==علماء: زحل لم تكن له حلقات. أشارت دراسة جديدة إلى أن كوكب زحل كان يحلق وحده على مدار مليارات السنوات - تقريبا طوال وجوده - قبل أن يحصل على حلقاته المدهشة. وحسب فريق يقوده إيطاليون في مجلة العلوم، أن الحلقات الأولى لزحل تبدو أنها تعود من 10 إلى 100 مليون سنة. أما زحل فيرجع عمره إلى 4.5 مليار سنة مثل كل كواكب المجموعة الشمسية الأخرى. وترجع هذه المعلومات إلى ملاحظات من قبل سفينة الفضاء كاسيني التابعة لناسا أثناء طيرانها حول زحل وحلقاته في عام 2017، قبل انتهاء عملها. وحدد العلماء العمر. ومازال غير معلوم كيف تكونت الحلقات الجليدية, ويقولون إن الحقائق "هي هبة أخرى حصلنا عليها من هذه البعثة الفضائية الجميلة". ==الطب يكشف طريقة لحماية الذاكرة عند تقدم العمر. حين يتقدم الناس في العمر فإنه من الطبيعي أن تتأثر قدرتهم على التذكر، لكن بعض الخبراء ينصحون باتباع خطوات بسيطة للحفاظ على ذاكرة قوية على الرغم من مرور الزمن. وفي هذا الشان أظهرت دراسة منشورة في مجلة علوم الأعصاب الأميركية "نورولوجي"، أن الأشخاص الذين يقومون بجهد بدني ويمارسون الرياضة على نحو منتظم يحافظون على قدرات الذاكرة بصورة أفضل. واعتمد باحثون من الأكاديمية الأميركية لعلم الأعصاب على عينة من 454 مشاركا في سنوات العمر الأخيرة، وضمت هذه الشريحة 191 مصابا بـالخرف، إلى جانب 263 شخصا لا يعانون المرض. وبعد وفاة هؤلاء المشاركين، قام العلماء بفحص نسيج أدمغتهم، ومن النتائج المبهرة لهذه العملية، أن الأشخاص الذين كانوا يواظبون على الحركة حافظوا على الدماغ في حالة أفضل. وقال العلماء المشاركين في الدراسة، بإن الحركة تؤدي دورا مهما في الحفاظ على قدرات الذاكرة والتفكير حين تظهر أعراض الخرف في الدماغ. == نبتة صينية على القمر.. إنجاز لم يعمّر طويلا. بعد يوم واحد فقط من إعلان علماء صينيين نجاحهم في إنبات بذرة على القمر، أكدت بكين نهاية الإنجاز، بعدما ماتت بذرة القطن. وذكر باحثون صينيون، أن البذرة التي حملت إلى القمر على متن المسبار الصيني "تشانغ آه -4، أصبحت الأولى التي تنبت على القمر. وبحسب المصدر، فإن النبتة الميتة ستتحلل داخل العلبة التي زرعت فيها، وبالتالي، فإن بقاياها لن تشكل أي ضرر بيئي محتمل على القمر. ويراهن علماء الفلك، في الوقت الحالي، على نجاح تجربة الزراعة على القمر، أملا في إطالة مدة البعثات الفضائية مستقبلا. وتشمل مهام المسبار (تشانغ آه-4)، الذي هبط على القمر المراقبة الفلكية اللاسلكية ذات التردد المنخفض، ومسح التضاريس والسطح، وكشف التركيب المعدني، وقياس الإشعاع النيوتروني والذرات المحايدة، من أجل دراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر. وتسعى الصين إلى اللحاق بروسيا والولايات المتحدة لتصبح قوة كبرى في الفضاء بحلول عام 2030. وتعتزم تدشين بناء محطة فضاء مأهولة خاصة بها العام المقبل. =اكتشاف حمية تنقذ 11 مليون شخص من الموت سنويا. كشف علماء عما يقولون إنه نظام حمية غذائية مثالي لصحة كوكب الأرض وسكانه يشمل مضاعفة استهلاك المكسرات والفواكه والخضراوات والبقوليات وخفض استهلاك اللحوم والسكر إلى النصف. وقال الباحثون إن العالم إذا اتبع نظام "الصحة الكوكبية" الغذائي فإن ذلك قد ينقذ أكثر من 11 مليون شخص من الموت المبكر كل عام، بالإضافة إلى أنه سيسهم في خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري وسيحمي مزيدا من الأراضي والمياه والتنوع البيولوجي. وقال الباحثون إن الأنظمة الغذائية غير الصحية تتسبب حاليا في عدد وفيات وحالات مرضية في جميع أنحاء العالم بقدر أكبر مما تسببه عدة عوامل مجتمعة وهي الممارسة غير الآمنة للجنس وتعاطي الكحول والمخدرات والتبغ. == علماء يحذرون من "انقراض البن" خلال سنوات. حذر علماء من أن تغير المناخ وإزالة الغابات يعرضان أكثر من نصف أنواع البن البري في العالم لخطر الإنقراض ومنها أنواع تلقى رواجا مثل بن أرابيكا (البن العربي) وبن روبوستا. وتوصل بحث نشره خبراء في مؤسسة (رويال بوتانيك غاردنز) في كيو ببريطانيا إلى أن إجراءات الحماية الحالية لأنواع البن البري ليست كافية لحمايتها على المدى البعيد. وقال الباحثون، الذين نشروا نتائج بحثهم أمس الأربعاء في دوريتي (ساينس أدفانسيز) و(غلوبال تشينغ بيولوجي)، إن النتائج مهمة لإثيوبيا بصورة خاصة. وإثيوبيا هي الموطن الطبيعي للبن العربي وأكبر مصدر للبن في أفريقيا. ويعمل حوالي 15 مليون إثيوبي في إنتاج البن وتقدر قيمة الصادرات السنوية من البن بمليار دولار. وباستخدام نماذج كمبيوتر، وضع الباحثون تصورا لكيفية تأثير التغير المناخي على إنتاج البن العربي في إثيوبيا. ورسموا صورة وصفوها بأنها "قاتمة" لأنواع البن، إذ سيتراجع عدد مواقع زراعتها بنسبة تصل إلى 85 بالمئة بحلول عام 2080. ==نايكي تحول الحلم إلى حقيقة.. وتطلق "الحذاء الذكي". الشركة أطلقت على الحذاء الجديد اسم نايكي أدابت أعلنت شركة نايكي الأميركية إطلاقها حذاء ذكي جديد، وعدت بأن تجعله واقعا,ويعد هذا الحذاء أحدث نسخة من أحذية المستقبل، إذ يمكنه تعديل وضعه على القدم، بالتضييق أو الاتساع، وذلك عبر الهواتف الذكية. وأطلقت شركة نايكي على الحذاء الجديد اسم "نايكي أدابت" الذي سيباع بحوالي 350 دولارا، ومن المتوقع طرحه للبيع في الأسواق فبراير المقبل، وذلك بعد أن خصصته للاعبي كرة السلة. ==سيارة بدون مرآة وحماية من تقنيات هواوي الجديدة. كشفت شركة هواوي الصينية خلال معرض جايتكس للتقنية الذي يقام في دبي، عن تقنياتها المتطورة في الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في السيارات.وعرضت هواوي سيارة أودي إي ترون، التي تقوم الشركة بتزويدها بتقنيات الذكاء الاصطناعي بالكامل. ومن المزايا التي جذبت ألانظار غياب المرآة الجانبية في السيارة، والتي تعتمد على كاميرا صغيرة من الجوانب، تعكس صورة على شاشة مثبتة على زجاج السيارة الجانبي، عوضا عن المرآة الجانبية. وكشف المدير التنفيذي لمجموعة هواوي لقطاع المشاريع والمؤسسات في الشرق الأوسط،عن تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة التي انتدبتها الشركة في السيارات. وقال احد مصممي هذه السيارة بإن الذكاء الاصطناعي من هواوي سيربط السيارات بالكاميرات المثبتة في الشوارع، التي ستبلغ نظام السيارة بوجود أجسام خطرة أو غريبة في الشارع، مما سيؤدي بالسيارة لاتخاذ التصرف الصحيح. ....( وكالة الانباء الليبية )....

الأكثر قراءة