وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

السودان يلبي شرطا أمريكيا آخر لاخراجه من قائمة الدول "الداعمة للارهاب" ويبرم اتفاقية تسوية مع اسر ضحايا المدمرة الامريكية كول.

تاريخ النشر (
2020-02-13 17:17:00
)

الخرطوم 13 فبراير 2020 (وال) ـ بعد اللقاء الذي جمع بين عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري السوداني، وبنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بمدينة عينتيبي الاوغندية، في الرابع من فبراير الجاري كأحد الشروط الامريكية لشطب اسم السودان من القائمة الامريكية للدول الداعمة للارهاب، قدم السودان اليوم الخميس 13 فبراير على تلبية شرط آخر لنفس الغرض وهو توقيع اتفاق (لإزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب تسوية مع أسر وضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية "كول"في العام 2000، والتي لا تزال إجراءات التقاضي فيها ضد السودان مستمرة أمام المحاكم الأمريكية) حسب البيان الصادر عن وزارة العدل السودانية، الذي نشرته وكالة الانباء الرسمية "سونا" اليوم . ولم تقدم وزارة العدل السودانية أية تفاصيل حول اتفاقية التسوية ولا الأساس الذي بنيت عليه. وكان رجلان قد فجرا زورقا مفخخا بالمتفجرات في 12 أكتوبر من العام 2000 في جسم المدمرة، مما اضطر إلى سحبها إلى ميناء عدن اليمني لإصلاح الدمار الذي احدثه التفجير في جسمها . . وقتل في ذلك التفجير 17 بحارا أمريكيا إضافة إلى اثنين من المهاجمين، يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن الذي اتخذ من السودان مقرا لتنظيمه، واتهمت واشنطن الخرطوم، رغم نفها، بالضلوع في الانفجار . وفي عام 1993 وضعت واشنطن السودان على " قائمة الدول الراعية للإرهاب" لصلته المفترضة بجماعات إسلامية متشددة. وقد أقام بن لادن في السودان في الفترة من 1992 إلى 1996. وأصدر قاض أميركي في عام 2012 حكما في مواجهة السودان بدفع مبلغ 300 مليون دولار لأسر ضحايا المدمرة، وأمر المصارف الأميركية بالحجز على الأرصدة السودانية الموجودة لديها للبدء في سداد مبلغ الحكم لكن في مارس 2019 ألغت المحكمة العليا الأميركية قرار المحكمة الدنيا. ...(وال)...

الأكثر قراءة