وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

اللغة العربية ليست لغة عنف.

تاريخ النشر (
2019-12-18 20:55:00
)

باريس 18 دبسمبر 2019 (وال) ـ يوافق اليوم 18 ديسمبر من كل عام احتفاء الناطقين باللغة العربية بيوم اللغة العربية العالمي، وينحو المتحدثون بهذه اللغة ، خاصة في يومها العالمي، ، إلى الاحتفاء بلغتهم والاحتفال بجمالياتها، حروفا وأصواتا، وإسهاماتها في الحضارة . ويميل بعض هؤلاء في الوقت ذاته إلى الشكوى من الخطر الذي تواجهه اللغة من قبل "هجمات" اللغات الأجنبية، واللهجات أو العاميات المحلية . ووسط هذا الاحتفاء من جانب، والشكوى من جانب آخر، يغفل متحدثو العربية خطرا جللا آخر آخذ في التغلغل عبر وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي، يتمثل في خطاب العنف والتطرف، وإشاعة الكراهية ضد طوائف المجتمع بعضها بعضا . كان هذا ما تم التطرق له خلال الاحتفال الذي أقيم في مقر المنظمة العالمية للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو" حيث تمحور موضوعه هذا العام حول دور الذكاء الاصطناعي في صون اللغة العربية وتعزيزها. وقد أقرت منظمة الأمم المتحدة اليوم العالمي للغة العربية عام 2010، ووقع الاختيار على هذا التوقيت لأنه اليوم الذي اتخذت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة، في عام 1973، قرارها بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في المنظمة . ...(وال)...

الأكثر قراءة