وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

روسيا والصين تدشنان أول أنبوب غاز بين البلدين المعروف بـ "خط سيبيريا".

تاريخ النشر (
2019-12-02 20:24:00
)

موسكو 2 ديسمبر 2019 (وال)- أشاد الرئيسان الروسي "فلاديمير بوتين" ونظيره الصيني "شي جينبينغ" اليوم الاثنين، بتدشين تاريخي لأول أنبوب غاز بين البلدين، أُطلقت عليه تسمية "قوة سيبيريا". وقال "بوتين" عبر اتصال فيديو نقله التلفزيون الروسي إن هذا "حدث تاريخي فعلاً، ليس فقط لسوق الطاقة العالمية، لكن قبل كل شيء لروسيا والصين". وأضاف أن المشروع "سيحمل التعاون الإستراتيجي الروسي- الصيني إلى مستوى مختلف تماماً". ويربط خط أنبوب "قوة سيبيريا" حقول الغاز في سيبيريا الشرقية بالحدود الصينية على مسافة تمتد لأكثر من ألفي كيلومتر، وعلى المدى البعيد سيمتد الخط على مسافة تبلغ أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر. ويهدف أول أنبوب غاز بين روسيا والصين لإشباع الحاجة الصينية الضخمة إلى الطاقة، ويرمز المشروع إلى الشراكة الإستراتيجية بين بكين وموسكو، خصوصاً في مجال الطاقة. وقال رئيس مجموعة "غازبروم" الروسية الحكومية "أليكسي ميلر" إن "الصنبور مفتوح... الغاز يدخل" إلى الصين. ويُفترض أن تنهي الصين بناء حصتها من الأنبوب بين عامي 2022 و2023 لنقل الغاز إلى شنغهاي. وقال الرئيس الصيني "شي جينبينغ" من جهته، إن "تنمية العلاقات الصينية الروسية ستكون أولوية للسياسة الخارجية لكل من البلدين". وأضاف "إنه مشروع تاريخي (...) يشكل نموذجاً للدمج العميق والتعاون المفيد بشكل متبادل بين بلدينا". ..(وال)...

الأكثر قراءة