وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

الأمم المتحدة: وضع الفلسطينيين تحت الاحتلال ينذر بنهاية مظلمة.

تاريخ النشر (
2019-09-11 11:15:00
)

11 سبتمبر 2019 (وال) - حذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من أن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية الفلسطينية جراء ممارسات الاحتلال الصهيوني قد بلغت الآن نقطة الانهيار. كما حذر التقرير من أن المواجهة المالية بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني قد تؤدي إلى انهيار المالية العامة الفلسطينية. و وفقا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة (الأونكتاد) بشأن المساعدات التي يقدمها للشعب الفلسطيني، فإن معاناة الشعب الفلسطيني تتفاقم "بسبب استمرار تدهور اقتصاده، وتكبده خسائر فادحة جراء تزايد مستويات الفقر والتدهور البيئي" الناتج عن سياسات الكيان الصهيوني العدوانية ضد الفلسطينيين. ويحذر التقرير من أن التوقعات الاقتصادية لفلسطين على المدى القصير تبدو "أكثر قتامة" بلا مؤشرات تفيد بأن العوامل السلبية الرئيسية المثبطة للنمو الاقتصادي قد تتغير في المستقبل القريب. و أكد التقرير أن الأزمة التي يعاينيها الفلسطينيون داخل الارض المحتلة ترجع بالدرجة الاولى الى زيادة وإحكام قبضة الاحتلال، وخنق الاقتصاد المحلي في غزة، وانخفاض الدعم المقدم من المانحين بنسبة 6 في المائة بين عامي 2017 و 2018 ، وتدهور الحالة الأمنية وانعدام الثقة بسبب الآفاق السياسية القاتمة. ويورد التقرير أن من بين كل ثلاثة فلسطينيين، هناك شخص واحد عاطل عن العمل. وقد بلغ معدل البطالة في غزة أكثر من50% في حين بلغت نسبة الفقر بين السكان 53%. يفرض الاحتلال قيودا على جميع قطاعات الاقتصاد، إلا أن أكثر القطاعات تأثرا هما الزراعة والصناعة مما يترتب عليه عجز تجار ضخم يؤثر سلبا على النمو الاقتصاد وينذر بمستقبل مظلم للفلسطينيين . ..(وال)..

الأكثر قراءة