وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

سلامة يدعو إلى حشد المزيد من الجهد الدولي لوقف القتال في ليبيا وحث أطراف الأزمة على استئناف الحوار والعودة للعملية السياسية.

تاريخ النشر (
2019-09-05 12:09:00
)

نيويورك 05 سبتمبر 2019 ( وال) - قدم رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا "غسان سلامة " أمس الأربعاء ، إحاطته الدورية حول مستجدات تطورات الوضع في ليبيا إلى مجلس الأمن الدولي ، دعا خلالها إلى حشد المزيد من الجهد الدولي لوقف القتال وحث أطراف الأزمة على استئناف الحوار والعودة للعملية السياسية. محذرا من أن استمرار الحرب لن يؤدى الا الى المزيد من اراقة الدماء والدمار والنزوح . وتطرق "سلامة " في إحاطته للحديث عن الاوضاع التي تشهدها ضواحي العاصمة طرابلس وقصف المطارات ومن بينها القصف الذي استهدف مطار معيتيقة ، مطالبا مجلس الأمن بـ"دعم قوي لإدانة مثل هذا القصف العشوائي" واحالة المسؤولين عنه للمنظمات المعنية . ونبه "سلامة" إلى مسألة توريد الأسلحة والذخائر وغيرها من أدوات الحرب ، قائلا إن هذا الأمر "يفاقم من أعمال العنف في ليبيا" مشيرا إلى أن انتهاك الحظر المفروض على التسليح من جانب اطراف النزاع والدول الأعضاء الراعية لكل منهما بات "أمرا عاديا وفي أغلب الأحيان صارخا". واكد " سلامة " في إحاطته أن فريق الخبراء وثق "40 " حالة انتهاك للحظر المفروض على التسليح من جانب اطراف النزاع ، مطالبا المجتمع الدولي بأن "يستغل هذا الاجتماع للمطالبة بوقف توريد السلاح إلى ليبيا والتأكيد على الدعم القوي لأية معادلة سياسية يتفق عليها الليبيون". وأشار المبعوث الأممي إلى مواصلته حشد الدعم الوطني والدولي بهدف وقف الأعمال العدائية والعودة إلى الحوار، لافتا إلى أنه هناك تأييدا شعبيا لإنهاء العنف، معربا عن امتنانه "بوجه خاص لمجموعة الدول الكبرى السبع على الرسالة القوية التي وجّهَتها من خلال دعوتها إلى عقد مؤتمر دولي يضم جميع الأطراف المؤثرة والفاعلين الإقليميين ذوي الصلة بالنزاع في ليبيا، ولإقرارها بأن الحل السياسي وحده يمكن أن يضمن استقرار ليبيا". أما بخصوص الاشتباكات التي شهدتها مدينة مرزق فقد أعلن " سلامة " مقتل " أكثر من 100 شخصا وإصابة آخرين بالمدينة ، ونزوح مئات الاسر مشيدا في هذا الشأن بالجهود المحلية التي تبذل بدعم من البعثة لوقف هذه الاشتباكات ، مؤكدا على أهمية دعم السلطات المحلية بما يمكنها من تقديم خدماتها للمواطنين الذين هم في أمس الحاجة اليها . ...( وال ) ...

الأكثر قراءة