وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

تقرير علمي دولي: يتعين تحسين إدارة الموارد .

تاريخ النشر (
2019-08-12 09:56:00
)

جنيف 12 اغسطس 2019 ( وال ) - طالبت مجموعة الخبراء الدولية لدراسة التغير المناخي باتخاذ إجراءات محددة وعاجلة للحد من ارتفاع حرارة الأرض، مشددة على ضرورة تحسين مستوى إدارة الأراضي الزراعية وخفض معدلات الاستهلاك. وركزت المجموعة، في احدث تقاريرها الذي عُرض في جنيف ، على ضرورة توفير وسائل أكثر نجاعة للرد على الاحتياجات الغذائية لسكان الأرض المتوقع أن يصل عددهم إلى 11 مليار بنهاية القرن الحالي، وكذلك على الحفاظ عل التنوع الحيوي والبيئي، فـ"من المهم إعادة التفكير بطرق استخدام الأراضي وعادات الناس الغذائية"، كما جاء في التقرير. ويشير التقرير إلى ضرورة التخلي عن الزراعة المكثفة واعاده هيكلة قطاع الصناعات الزراعية، مؤكداً على أن عدم التحرك العاجل سيؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض والمياه. وأشار الخبراء في تقريرهم إلى أن الإنسانية أمام خيارين لا ثالث لهما، فإن الاستمرار في الزراعات المكثفة واقتلاع الغابات، ما يعني ارتفاع معدلات انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وما يرافق ذلك من كوارث طبيعية وأزمات سياسية وصراعات. أما الخيار الثاني، فيتمثل في التحرك عبر إجراءات حازمة للحفاظ على الغابات وخفض استهلاك اللحوم والتقليل من التبذير الغذائي وتقليل الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية. ويرى الخبراء أن الاستهلاك البشري يؤدي إلى إفقار الأرض وحرمانها من القدرة على تجديد الموارد الطبيعية. ويطالب الخبراء في تقريرهم الحكومات وقطاعات الصناعة بالعمل على الحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى ما هو أقل من درجتين مئويتين مقارنة بما كان عليه الحال قبل الحقبة الصناعية. وهناك عدة إجراءات مقترحة منها إعادة التشجير ودعم المزارعين الصغار، وتشجيع الوسائل الزراعية الصديقة للبيئة. كما يدعو التقرير المستهلكين في البلدان الغنية إلى وقف الهدر وخفض الاعتماد على المنتجات المصنعة. هذا ويذكر بأن 25 إلى 30% من الأغذية يتم اتلافها وهدرها في حين يعاني 820 مليون شخص من الجوع ويؤكد الخبراء أن غياب الإرادة السياسية يقف وراء التأخر في التعامل مع التحديات البيئية.

الأكثر قراءة