وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل في مكسيكو سيتي في الأول من ديسمبر .

تاريخ النشر (
2019-04-14 16:31:00
)

هافانا 14 ابريل 2019 (وال) - اتهم الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتسبب في وصول العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مستوياتها في عقود ودعا الكوبيين إلى تعزيز الدفاع والاقتصاد. وقال دياز كانيل في ختام دور انعقاد البرلمان الكوبي امس إن الولايات المتحدة تنفذ حملة "اضطهاد مالي خانق تجعل استيراد السلع والموارد الأساسية صعبا للغاية". وتسبب الركود الذي يعاني منه الاقتصاد الكوبي في السنوات القليلة الماضية إلى جانب تفجر الوضع في الحليفة فنزويلا في خفض الكيانات الحكومية استخدام الوقود والطاقة ونقص السلع الأساسية مثل الخبز . وزاد تعزيز واشنطن عقوباتها في عهد ترامب من صعوبة حصول كوبا التي تعاني ضائقة مالية على قروض من المؤسسات الدولية. وكان وزير الاقتصاد الكوبي أليخاندرو جيل فرنانديز دعا السبت أيضا الحكومة إلى زيادة إجراءات التقشف والسعي لإيحاد بدائل للواردات، مع تراجع إيرادات النقد الأجنبي وصعوبة جذب الاستثمارات.