وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

ملخص لاهم ماجاء في النشرة الاقتصادية الاسبوعية التي تصدر عن وكالة الانباء الليبية.

تاريخ النشر (
2019-03-25 09:30:00
)

طرابلس 25 مارس 2019 ( وال )- == معرض طرابلس في دورته (47 ) فعاليات معرض طرابلس الدولي في دورته الـ (47 ) تنطلق في الثاني من شهر ابريل القادم,,وأعلن رئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للمعارض" صلاح الدين حمزة " بأن إيقاد شعلة هذه الدورة ستكون مساء اليوم الأول من شهر ابريل القادم بالمدخل الرئيسي بينما الافتتاح الرسمي سيكون بقاعة عمر المختار على تمام الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم الثاني من شهر ابريل القادم . واشاررئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للمعارض " الى إن تسجيل الشركات المُشاركة قد انتهى، وكذلك مساحات العرض محجوزة بالكامل. == الليرة التركية تفقد أكثر من 30 بالمئة من قيمتها . بعد عام 2018 الذي فقدت فيه الليرة التركية حوالي 30 بالمئة من قيمتها أمام الدولار الأميركي، قالت وكالة "فيتش ريتنغز" للتصنيفات الائتمانية، بانها تتوقع أن ينكمش اقتصاد تركيا هذا العام، وتجد البلاد صعوبة في إجراء التعديلات المنقذة. وأضافت "فيتش ريتنغز" إن أي تيسير نقدي مبتسر قد يجدد الضغوط على الليرة، في حين أن أي تباطؤ "ملحوظ" قد يعرقل التزام تركيا بتحقيق انضباط المالية العامة. وهبطت الليرة أكثر من 6 بالمئة أمام الدولار أثناء التعاملات الجمعة، مع تجدد القلق بشأن الروابط المتوترة بين تركيا والولايات المتحدة. ودخلت تركيا مرحلة الركود الاقتصادي للمرة الأولى منذ عام 2009، بحسب بيانات نشرت هذا الشهر، مما يشكل خبرا سيئا للحكومة قبل أسابيع من الانتخابات البلدية. ويعرّف الركود بأنه تراجع الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتاليين، في حين بلغ النمو عام 2018 نسبة 2.6 بالمئة، مقابل 7.4 بالمئة سنة 2017. ويعود هذا الركود بدرجة كبيرة إلى تضخم كبير شهده الاقتصاد على خلفية أزمة الليرة التركية في أغسطس الماضي، نتيجة التوتر الدبلوماسي بين أنقرة وواشنطن، فضلا عن عدم ثقة الأسواق بالسياسات الاقتصادية التي تعتمدها السلطات في أنقرة. == البورصة السعودية تقترب من أعلى مستوياتها ارتفعت أسهم جميع البنوك السعودية، لتدفع مؤشر بورصة المملكة للصعود، مقتربا من أعلى مستوياته في 4 سنوات، في أعقاب انضمام أكبر سوق للأسهم في العالم العربي إلى مؤشر "فوتسي راسل" للأسواق الناشئة. ويبلغ وزن السوق السعودية 2.9 في المئة في مؤشر "فوتسي راسل" العام للأسواق الناشئة، وستنضم السوق هذا العام أيضا إلى مؤشر "إم.إس.سي.آي" للأسواق الناشئة، وتترقب أيضا تدفقات بحوالى 20 مليار دولار من الصناديق الخاملة، وفق "رويترز". وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة، مع صعود سهمي مصرف الراجحي وبنك الرياض 2.2 في المئة لكل منهما. وصعد سهم الأحساء للتنمية 2.9 في المئة، بعدما أصدرت الشركة تحديثا عن استحواذها على السلام للخدمات الطبية. وفي الإمارات، ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة، مع صعود سهمي بنك أبوظبي الأول وبنك أبوظبي التجاري 1.3 في المئة لكل منهما. == بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني. وافق مساهمو بنك أبوظبي التجاري على الاندماج المقترح مع بنك الاتحاد الوطني، الذي أغلق سهمه مستقرا,وانخفض مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، بعد مكاسب لأربع جلسات متتالية، مع تراجع سهم داماك العقارية 2.8 في المئة. وفي البورصة المصرية، أغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.4 في المئة. وصعد سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 4.7 في المئة، بعدما وقعت الشركة عقدا مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. وفي الكويت، صعد مؤشر السوق الأول 1.3 في المئة، مع ارتفاع سهم بيت التمويل الكويتي ذي الثقل في البورصة 3.7 في المئة. وسجل السهم مكاسب في الجلسات الثلاث السابقة، بعدما قال رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي إن عملية الفحص الفني النافي للجهالة لشراء البنك الأهلي المتحد البحريني قد تُستكمل خلال شهرين إلى ثلاثة أسابيع. == 234 مليار دولار.. عجز الحكومة الأميركية في فبراير. أظهرت بيانات من وزارة الخزانة الأميركية نشرت أن الحكومة الاتحادية سجلت عجزا في الميزانية بلغ 234 مليار دولار في فبراير.وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا عجزا قدره 227 مليار دولار. وقالت وزارة الخزانة إن الإنفاق الاتحادي في فبراير بلغ 401 مليار دولار، مرتفعا 8 في المئة عن الشهر نفسه في 2018، بينما بلغت الإيرادات 167 مليار دولار بزيادة قدرها 7 في المئة. وبلغ إجمالي العجز في الأشهر الخمسة المنقضية من السنة المالية 544 مليار دولار مقارنة مع 391 مليار دولار في الفترة نفسها من السنة السابقة,وتبدأ السنة المالية في الولايات المتحدة في أول أكتوبر من كل عام. ==وزارة المالية المصرية تطرح 17 مليار جنيه فى صورة أذون خزانة. يطرح البنك المركزى المصرى، نيابة عن وزارة المالية، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ17 مليار جنيه، ويبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 8.5 مليار جنيه، وأذون بقيمة 8.5 مليار جنيه لأجل 266 يومًا. ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 440 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. == تفاهم بين ايطاليا والصين حول التعاون في "الحزام والطريق". شهد الرئيس الصيني شي جين بينج ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الاسبوع الماضي التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، لتكون إيطاليا أول دولة في مجموعة الـ7 الكبرى توقع على مثل هذه الوثيقة. وشملت مراسم التوقيع مجموعة من الاتفاقيات في قطاعات مختلفة سيما الطاقة والصلب وأنابيب الغاز، فيما تشير تقديرات إلى أن القيمة الإجمالية للاتفاقيات المبرمة تتراوح بين 5 مليارات إلى 20 مليار يورو. وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي صرح في وقت سابق بأن إيطاليا هي أول دولة من الدول السبع الكبرى التي تنضم إلى مبادرة "الحزام والطريق" وتتلقى استثمارات من الصين، وأن روما ستسهل عملية وصول المنتجات الصينية إلى منطقة أوروبا الغربية. ووصل الرئيس الصيني شي جين بينج، إلى روما في زيارة دولة إلى إيطاليا، تهدف إلى رسم مستقبل العلاقات الثنائية والمضي بها قدما نحو مرحلة جديدة، فيما تعد هذه هي الزيارة الأولى من جانب رئيس دولة صيني إلى البلد الأوروبي منذ 10 أعوام. وتعد إيطاليا هي المحطة الأولى في جولة بينج الأوروبية التي تشمل 3 بلدان، حيث سيزور أيضا موناكو وفرنسا. == قطر تعيش ازمة مالية حادة. الأزمة التي يعاني منها الاقتصاد القطري امتدت إلى القطاع المصرفي، الذي مازال يعاني من ويلات نقص السيولة وهروب العملاء الأجانب، حيث أظهرت الأرقام تراجع حجم ودائع الأجانب بنسبة 19 بالمئة منذ بداية المقاطعة، وبقيمة تجاوزت 34 مليار دولار. هذا التراجع دفع البنك المركزي القطري إلى ضخ نحو 40 مليار دولار في الجهاز المصرفي دون جدوى، الأمر الذي وضع البنوك أمام خيارين لا ثالث لهما. الأول تمثل في طرق أبواب أسواق الدين العالمية ذات التكلفة المرتفعة، والثاني بيع أصول واستثمارات في أسواق خارجية، كان آخرها ما قام به بنك قطر الأول الذي تخارج من شركتين في تركيا هما "ميموريال الطبية" و"إنغليش هوم". وعكس تقرير "ستاندرد آند بورز"، الذي جاء مخيبا لآمال الدوحة وتوقعاتها، سوء إدارة الموارد والاقتصاد، وأعاد تذكير الدوحة بأن اقتصادها المحلي يدفع ثمن المغامرات السياسية واشعال الفتن في الدول العربية التي تتم عبر عمليات تمويل ضخمة فاقمت من الدين العام وقفزت به فوق مستوى نصف تريليون ريال للمرة الأولى على الإطلاق، بعد أن تجاوز مستوى 557 مليار ريال، وسجل 91 بالمئة من الناتج المحلي. == "طفرة اقتصادية" مصرية بشهادة دولية. أعلنت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية، مؤخرا بأن مصر حققت تقدما في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والمالية، ما يرفع تصنيفها إلى (B+) مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأوضحت الوكالة أن الاقتصاد المصري شهد تحسنا في استقرار الاقتصاد الكلي وضبط الموازنة، مشيرة إلى أن الإصلاحات ستواصل تحقيق نتائج اقتصادية أفضل فيما بعد اتفاق صندوق النقد الدولي. وذكرت الوكالة أن الحوكمة الضعيفة نسبيا والمخاطر الأمنية والسياسية تواصل الضغط على تصنيف مصر، فيما ترى أن هناك التزاما سياسيا بمزيد من ضبط الموازنة في مصر. وتتوقع "فيتش" وصول متوسط خدمة الديون الخارجية على مصر إلى نحو 10 مليارات دولار أو 12 بالمئة من الإيرادات الخارجية الجارية في 2019- 2020 . == الناتج الصناعي التركي يهوي 7.3 بالمئة. هوى إنتاج قطاع الصناعات التحويلية بتركيا 7.3 بالمئة على أساس سنوي في يناير، في أداء أفضل من المتوقع بقليل. وأكد معهد الإحصاءات التركي، الخميس، حدوث تراجع للشهر الخامس على التوالي مع انزلاق الاقتصاد إلى الركود، وفقا لخبراء اقتصاديون ". وفي استطلاع أجرته "رويترز"، كان من المتوقع أن يتراجع رقم الناتج الصناعي المعدل في ضوء التقويم 7.55 بالمئة على أساس سنوي. وكانت بيانات حكومية، أفادت بأن الاقتصاد التركي انكمش 3 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأخير من 2018، مقارنة مع انكماش بنسبة 2.7 بالمئة توقعه استطلاع آخر لرويترز. ومع مرور الليرة التركية بأزمة أفقدتها 30 بالمئة من قيمتها ، نما الاقتصاد 2.6 بالمئة في 2018 بأكمله، وهو أقل نمو منذ 2009. وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي انكماش الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع 2.4 بالمئة مقارنة بالربع السابق. وأظهرت الأرقام أن الاقتصاد التركي نما 1.8 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثالث، متجاوزا التقدير الأولي البالغ 1.6 بالمئة. == تراجع الأسهم الأوروبية عن أعلى مستوى في نصف عام. هبطت الأسهم الأوروبية متراجعة من أعلى مستوياتها في نحو ستة أشهر، إذ قادت الأسهم الألمانية الخسائر مع هبوط أسهم باير المنتجة للكيماويات و"بي.إم.دبليو" لصناعة السيارات. وانخفض مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 0.9 في المئة، مع قيام مستثمرين بمبيعات لجني الأرباح بعد 5 جلسات من المكاسب، وشكل سهم "باير" أكبر ضغط على السوق مع هبوطه نحو عشرة في المئة، وفق "رويترز". وانخفض مؤشر "داكس" القياسي للأسهم الألمانية 1.6 في المئة، مسجلا أكبر خسارة ليوم واحد في ستة أسابيع، بينما تراجع سهم "بي.إم.دبليو" 4.9 في المئة بعد تحذير بشأن الأرباح، ليضغط أيضا على المؤشر. وتعرض المؤشر الألماني، شديد التأثر بأنباء التجارة، لضغوط أيضا من تصريحات للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال فيها إن الرسوم الأميركية على منتجات صينية ربما تستمر لوقت طويل. وأنهى مؤشر "كاك 40" الفرنسي موجة صعود استمرت 7 جلسات، ليتراجع 0.8 في المئة، مع انخفاض سهم "توتال" للنفط والغاز 2.3 في المئة، بعدما باعت "مولر ميرسك" الدنماركية لشحن الحاويات حصة قدرها 17.3 في المئة من أسهم الشركة الفرنسية. وفي أنحاء أوروبا، هبط مؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني 0.45 في المئة، بينما تراجع مؤشر "إيبكس" للأسهم الإسبانية 0.9 في المئة. == رئيس الوزراء السوداني يحل مؤسسة النفط. أصدر رئيس مجلس الوزراء السوداني، قرارا بحل المؤسسة السودانية للنفط، المملوكة للدولة، وإعفاء أمينها العام من منصبه. وقرربأن تؤول مؤسسة النفط وجميع ممتلكاتها والعاملين بها إلى وزارة النفط والغاز، وفقا لوكالة السودان للأنباء "سونا". وأعفى رئيس الوزراء السوداني، "باسبار" من منصبه، ووجه وزارات المالية، والتخطيط الاقتصادي، والنفط والغاز، والعمل والإصلاح الإداري، وتنمية الموارد البشرية، والجهات المعنية الأخرى باتخاذ إجراءات تنفيذ هذا القرار. == "المركزي الأميركي" و سعر الفائدة. أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي)، ، على أسعار الفائدة دون تغيير، وذلك للمرة الثانية خلال العام الجاري، محذرا من تباطؤ متوقع في اقتصاد الولايات المتحدة. وفي تغيير رئيسي لنظرته، يتوقع مجلس الاحتياطي الآن أيضا رفع تكاليف الاقتراض مرة واحدة فقط حتى عام 2021، ولم يعد يتوقع الحاجة إلى درء التضخم من خلال سياسة نقدية متشددة. وبعد اجتماع استمر يومين للجنته للسياسة النقدية، قال مجلس الاحتياطي إنه سيبطئ الخفض الشهري لحيازاته من سندات الخزانة من نحو 30 مليار دولار إلى ما يصل إلى 15 مليار دولار، اعتبارا من مايو. وأضاف أنه سينهي خفض ميزانيته العمومية في سبتمبر، شريطة أن يتطور الاقتصاد وأوضاع سوق المال وفقا للتوقعات. وقال مجلس الاحتياطي في بيان، أن ما أبقى سعر الفائدة القياسي للإقراض لليلة واحدة، أو سعر فائدة الأموال الاتحادية، في نطاق من 2.25 بالمئة إلى 2.50 بالمئة "نمو النشاط الاقتصادي، الذي تباطأ من وتيرته القوية في الربع الرابع". ونقلت رويترز عن مجلس الاحتياطي الاتحادي:"أحدث المؤشرات تشير إلى تباطؤ نمو إنفاق الأسر والاستثمار الثابت للشركات في الربع الأول. إجمالي التضخم تراجع". == الاقتصاد التونسي بدأ يتعافى لكنه مازال هشا. أعلن صندوق النقد الدولي قبل زيارة بعثته إلى تونس الأسبوع المقبل أن اقتصاد هذا البلد بدأ يتعافى لكنه ما زال ''هشا'. وقال المتحدث باسم المؤسسة المالية الدولية "جيري رايس" خلال مؤتمر صحفي ''نعتقد أن تونس أحرزت تقدما مهما في مجالات عدة وتشهد انتعاشا متواضعا''. لكن المتحدث تدارك ''مع ذلك، فإن الاقتصاد لا يزال "هشا العجز والدين كبيران"، التضخم مرتفع، وسعر العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية منخفض''. وأضاف ''ندعم جهود الحكومة التونسية الرامية إلى تعزيز السياسة الاقتصادية الكلية وإصلاحات فرص العمل والنمو، نأمل بمزيد من النتائج الإيجابية للشعب التونسي''. واعتبر المتحدث أن ''من المهم توفير الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر ضعفا ونرى أن ذلك له أولوية''. وأكد "رايس" غلى أن الصندوق ''يشجع المجتمع الدولي على مساعدة تونس في جهودها'' الرامية للنهوض باقتصادها. == تونس وتجربة صناعة القطن. نجحت تونس في تجربة غير مسبوقة تتمثّل في زراعة القطن خصوصا بالقيروان وماطر بولاية بنزرت وتطاوين, وتسعي تونس لتوسيع المساحات المزروعة خصوصا وأنّ هذه المادة تمكن من انتاج القطن لصناعة النسيج وتوفير زيت القطن بالاضافة إلى تقديم بدائل جديدة لتغذية الحيوانات للتقليص من الأعلاف المركزة . == إنخفاض التبادل التجاري لتونس مع الخارج. إنخفض التبادل التجاري لتونس مع الخارج بالأسعار القارة خلال الاشهر الاولى من 2019 على مستوى الصادرات والواردات مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2018 إذ تراجعت الصادرات بنسبة 3,5 بالمائة والواردات بنسبة 3,1 بالمائة وفق المعهد الوطني للإحصاء. وأوضح المعهد، في نشرته الدورية ، حول التجارة الخارجية بالاسعار القارة لشهر فبراير 2019 وان اسعار المواد المصدرة من تونس ارتفعت بنسبة 20,9 بالمائة والموردة اليها بنسبة 19,1 بالمائة. وبلغ حجم مبادلات تونس التجارية مع الخارج خلال الشهرين الاولين من العام الجاري (يناير وفبراير) زهاء 7719,9 مليون دينار على شكل صادرات و 10181,8 مليون دينار على شكل واردات مما يشكل ارتفاعا بنسبة 16,7 بالمائة و 15,3 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018 . وتراجعت الصادرات ، بالاسعار القارة، لقطاع النسج والملابس والجلود بنسبة 2,2 بالمائة و 3,9 بالمائة في قطاع الصناعات الميكانكية والالكترونية مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 مقابل ارتفع صادرلات الطاقة بنسبة 20,9 بالمائة. == المغرب تطرح سندات بـ1.1 مليار دولار في عامين. اعلن (محافظ البنك المركزي المغربي "عبد اللطيف الجواهري" بإن المغرب ستطرح إصدارين من السندات الدولية في 2019 و2020, وتبلغ قيمة السندات المغربية التي ستصدر خلال العامين 11 مليار درهم (1.1 مليار دولار) لكل منهما ومن شأن السندات أن تساهم في زيادة احتياطيات المغرب الأجنبية من 231 مليار درهم في 2018 إلى 239 مليار درهم في 2019، قبل أن تنخفض إلى 236 مليارا في 2020 , وتكفي هذه الكمية لتغطية واردات 5 أشهر في المغرب. == الرياض ومشاريع ثورية بـ23 مليار دولار. أطلق العاهل السعودي، 4 مشروعات ضخمة في مدينة الرياض، تبلغ تكلفتها الإجمالية 86 مليار ريال (نحو 23 مليار دولار)، حسب ما قالت وكالة الأنباء السعودية. وتشمل المشاريع مشروع حديقة ومشروع الرياض الخضراء ومشروع المسار الرياضي ومشروع الرياض آرت. وتهدف هذه المشاريع إلى مضاعفة نصيب الفرد من المساحة الخضراء في الرياض 16 ضعفاً، عبر إنشاء أكبر حدائق المدن في العالم، وزارعة أكثر من 7 ملايين ونصف المليون شجرة في كافة أنحاء مدينة الرياض". كما تهدف إلى تعزيز الجوانب الثقافية والفنية عبر إنشاء مجموعة من المتاحف والمسارح والمعارض وصالات السينما وأكاديميات الفنون، وتحويل مدينة الرياض إلى معرض مفتوح زاخر بالأعمال الإبداعية من خلال تنفيذ 1000 معلم وعمل فني من إبداعات فنانين محليين وعالميين. وترمي إلى تشجيع السكان على ممارسة الرياضات المختلفة واتـباع أنماط صحية في الحياة عبر إنشاء مسار رياضي يربط شرق المدينة بغربها بطول 135 كيلومترا، يشتمل على مسارات مخصصة للدراجات الهوائية للهواة والمحترفين، وأخرى للخيول، بالإضافة إلى مسارات للمشاة، ومراكز رياضية وثقافية. ==خطوط لنقل الكهرباء بين المغرب وإسبانيا والبرتغال وفرنسا وألمانيا. وقع المغرب وإسبانيا اتفاقية في الرباط لإنشاء خط ثالث للربط الكهربائي بين البلدين. ويوجد بالفعل خطان تحت البحر بين البلدين بقدرة مجمعة تصل إلى 1400 ميغاوات. ووقع البلدان أيضا 11 اتفاقية أخرى في مجالات الدبلوماسية والمالية والثقافة والنقل الجوي والأمن. واتفق المغرب والبرتغال في 2015 على خطط لخط للربط الكهربائي بقدرة 1000 ميغاوات. وفي ديسمبر الماضي، وقع المغرب وإسبانيا والبرتغال وفرنسا وألمانيا إعلانا مشتركا لتسهيل اتفاقيات شراء الطاقة عبر الحدود. == المغرب وميثاق جديد للاستثمارات. دعا المغرب إلى توفير فرص للعمل وإيجاد منظومة اجتماعية عصرية ولائقة، عبر إحداث نقلة نوعية في مجالات الاستثمار، ودعم القطاع الإنتاجي الوطني. وقال محمد السادس في خطاب بمناسبة عيد العرش، إنه يتعين، على الخصوص، العمل، على إنجاح ثلاثة ورش أساسية، لإصدار ميثاق اللامركزية الإداري، في أجل لا يتعدى نهاية شهر أكتوبر المقبل، بما يتيح للمسؤولين المحليين، اتخاذ القرارات، وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، في انسجام وتكامل. والإسراع بإخراج الميثاق الجديد للاستثمار، وبتفعيل إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتمكينها من الصلاحيات اللازمة للقيام بدورها، مثل الموافقة على القرارات بأغلبية الأعضاء الحاضرين، عوض الإجماع المعمول به حاليا، وتجميع كل اللجان المعنية والاستثمار في لجنة جهوية موحدة، وذلك لوضع حد للعراقيل والتبريرات التي تدفع بها بعض القطاعات الوزارية. ==نظرة مستقبلية سلبية للاقتصاد القطري وجهت وكالة "ستاندرد آند بورز" في آخر تقرير لها صفعة قوية للدوحة، بعد أن أبقت على نظرتها السلبية للاقتصاد القطري عند مستوى "إيه إيه سالب". ولوحت وكالة التصنيف العالمية بإمكانية خفض تصنيف قطر الائتماني درجة جديدة بسبب تآكل الاحتياطيات المالية، والضغوط التي يتعرض لها القطاع الهيدروكربوني في ظل التراجعات في أسعار النفط والغاز، إلى جانب الأزمة السياسية التي تمر بها. وكانت قطر دفعت، منذ بداية يونيو 2017 وحتى الآن، بكل أوراقها وسخرت كل مواردها لتثبت للعالم قوة اقتصادها المحلي وعدم تأثرها بمقاطعة الدول العربية الداعية لمكافحة الارهاب، الا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل. ورغم أن الدوحة حاولت تلميع تقرير ستاندرد آند بورز الأخير كعادتها في استغلال المواقف وتحويل الحقائق، فإن أرقام الاقتصاد لا تزال المقياس الأهم في الحكم على الأداء، حيث أظهرت البيانات الاقتصادية تباطؤ نمو الناتج المحلي بأبطأ وتيرة في 23 عاما. كذلك كشفت البيانات عن أزمة سيولة يعاني منها الاقتصاد بسبب الضغوط التي تتعرض لها الإيرادات العامة للدولة، التي دفعت بالحكومة القطرية لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها. وبالإضافة إلى ذلك، هبطت احتياطياتها الرسمية بنحو 11 مليار دولار، بنسبة 30 بالمئة منذ المقاطعة)). ...( وكالة الانباء الليبية )....

الأكثر قراءة