وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

"مدير سابق لمكافحة الأمراض المشتركة " : الصحة ليست لاعبًا وحيدًا في مكافحة الأمراض المنقولة بالنواقل .

تاريخ النشر (
2019-03-15 10:56:00
)

طرابلس 15 مارس 2019 (وال)- قال المدير السابق لإدارة مكافحة الأمراض المشتركة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض السيد "الطاهر الشائبي" أن وزارة الصحة "ليست اللاعب الوحيد" في مكافحة الأمراض المنقولة بالنواقل؛ معتبرًا تعاون أطراف أخرى خارج قطاع الصحة "أمرًا حاسمًا". وجاء في تعليق السيد "الشائبي" حول تسجيل إصابة حالة بمرض " الملاريا " داخل بلدية أبوسليم (طفلة تبلغ من العمر 4 أشهر) "أن ذلك يعكس الحاجة الملحة إلى أن تتبني وزارة الحكم المحلي تنفيذ برامج وخطط وطنية مستدامة لتعزيز الوقاية من الأمراض المنقولة بالنواقل بدلاً عن انتشارها الذي سيخلف تكاليفاً باهظة. وأشار "الشائبي" إلى أهمية أن يضم الهيكل التنظيمي للبلديات كوادر متخصصة في علم الحيوان أو علم الحشرات وتأهيلهم بالتعاون مع وزارة الصحة إلى جانب أهمية وجود معامل للكشف عن نواقل الأمراض داخل البلديات. وكشف المدير السابق لإدارة مكافحة الأمراض المشتركة عن إعداد مقترح خلال عامي 2015-2016 للرفع من قدرات البلديات في الاستعداد لمكافحة الأمراض المنقولة بالنواقل؛ مشيرًا إلى تأهيل المركز الوطني لمكافحة الأمراض لعدد 10 متدربين وطنيين متخصصين في تجميع وتعريف البعوض، للمساهمة في تنفيذ أي برنامج تدريبي يخص البلديات ؛ مؤكدًا على وجوب مكافحة البعوض قبل ظهوره بالاعتماد على مواسم ظهوره والظروف المناخية. واعتبر السيد "الشائبي" تعاون قطاعات أخرى كالداخلية والدفاع هو تعزيز للعمل المشترك بين القطاعات المختلفة للدولة في مكافحة الأمراض المنقولة بالنواقل باعتبارها مسؤولية مشتركة بين الجميع. وتمثل الأمراض المنقولة بالنواقل 17% من العبء العالمي التقديري لجميع الأمراض المعدية وهي تشمل (حمى الضنك وداء شاغاس والشيكونغونيا وداء المثقبيات وداء الفيلاريات والملاريا وداء البلهارسيات والحمى الصفراء). ( وال )

الأكثر قراءة