وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة : وزيرة الدولة لشؤون المرأة تدعو الى منح المرأة فرص متساوية مع الرجل تشجعها على الظهور لخوض مجالات العمل .

تاريخ النشر (
2017-11-26 14:14:00
)

طرابلس 26 نوفمبر 2017 (وال)-دعت وزيرة الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية في حكومة الوفاق الوطني " اسماء مصطفى الاسطى " الى التعاون الفعال بين الرجل والمراة في مواجهة العنف والى احترام المراة الام والاخت والزوجة ومعاملتها على انها انسان له الحق في اختيار الزوج والعمل والتعليم بعيدا عن العادات السلبية وان تفتح امامها ابواب المشاركة في بناء الوطن باعتبارها نصف المجتمع . واكدت الوزيرة في تصريح خصت به وكالة الانباء الليبية بمناسبة اليوم العالمي الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة يوما للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يصادف الـ 25 من نوفمبر من كل عام ان العنف ضد المراة له اشكال عدة فمنها الجسدي الذي يقلل من اهمية المراة بالاعتداء عليها وبالتهميش في ناحية اخرى سوى بمنعها من التعليم او العمل او من خلال العنف القانوني بسن القوانين التي تسيئ للمراة الذي يعد من اسوأ انواع العنف المجتمعي . واضافت ان حرمان المراة من حقوقها يحتاج الى رفع الوعي المجتمعي من خلال توظيف القنوات الاعلامية للمشاركة في التعريف باشكال العنف وانواعه ، بالاضافة الى تحديث الخطاب الديني ومواجهة الخطاب المتطرف الذي يدعو الى انسحاب المرأة من العمل الاجتماعي ومساهمتها في التنمية . ودعت السيدة الوزيرة الى الاهتمام بالمرأة في الداخل والخارج ومنع الاسباب التي تجعل منها العنصر الاضعف في المجتمع ، مشيرة الى ان المرأة النازحة والمهجرة تحتاج الى عناية خاصة كونها تتواجد في المكان غير المناسب في منزل غير ملائم ومحيط غريب عنها وكل هذا ينعكس سلبا على معاملتها وتعاملها مع اسرتها بصفة عامة . واكدت الوزيرة ان الوزارات المختصة تقع عليها مسؤولية كبيرة كلا حسب اختصاصه بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني بالعمل على التعريف بجميع اوجه وانواع العنف الممارس ضد المرأة والتصدي له واقتراح الحلول المناسبة بوضع استراتيجية بشأن مساهمة المرأة الليبية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومنحها فرص متساوية مع الرجل تشجعها على لظهور لخوض مجالات العمل . (وال)

الأكثر قراءة