سيالة " ليبيا اصبحت خالية من اي وجود للاسلحة الكيميائية .الجمعة ، 12-01-2018 - 11:56:00

سيالة " ليبيا اصبحت خالية من اي وجود للاسلحة الكيميائية  .مونستر 12 يناير 2018 (وال)- اكد وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني
محمد سيالة ان السلطات الوطنية المختصة في ليبيا حققت تقدمت ملموسا في
انشطة تدمير مخزوناتها من الاسلحة الكيمائية بدءا باكمال تدمير غاز
الخردل بأمان بحلول عام 2014 مرورا بقطع اشواط على اتلاف بعض الاطنان من
السلائف الكيميائية .
واضاف في الكلمة التي القاها الخميس في مونستر الالمانية بمناسبة الاعلان
عن اختتام انشطة التخلص من بقية مخزون ليبيا من السلائف الكيميائية " بيد
ان الوضع الذي آل اليه برنامج التخلص جراء التهديدات الامنية والصعوبات
التكنولوجية كان قد شكل تحديات جمه تعذرت معها سبل المضي قدما في برنامج
الوفاء بالاجل المخطط اتمام التدمير بحلوله .
وقال السيد الوزير " تحسبا لاي تطورات تترتب جراء استمرار بقاء هذا
المخزون في الاراضي الليبية واحتمال وقوع جزء منه او كله في يد جماعات او
منظمات خارجة عن القانون وهو مامن شأنهان يهدد السلام المحلي والاقليمي
وهو مادعا الى المسارعة باتخاذ تدابير استباقية للحيلولة دون نشوء اي
مضاعفات محتملة .
واكد الوزير ان كل ذلك افضي الى صدور العديد من القرارات من المجلس
التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة ومجلس الامن مفاده مساعدة ليبيا فنيا
ولوجسيتيا بموجب شراكة دولية داعمة في التخلص من بقايا السلائف
الكيميائية ونقل المخزون المتبقي لديها وترحيله عن طريق البحر الى خارج
اراضيها والتخلص منه وفقا للمعايير المعتمدة دوليا .

وعبر السيد الوزير عن شكره لمبادرة المانيا لاستضافتها انشطة تدمير
الاسلحة بتقنية عالية وفي اقصر الاجال ،معتبرا ان مااحرز من نتائج يعد
استثمارا حقيقيا في مجال مكافحة الاسلحة الكيميائية واسهاما من الدول
المعنية في استبعاد اي امكانية لانتشار هذه الاسلحة او سلائفها والذي
يندرج في اطار المساعي البناءة الرامية للحفاظ على الامن والاستقرار في
ربوع العالم .
واختتم السيد الوزير كلمته بتقديم الشكر لجميع اولئك المهندسين والفنيين
وكافة الموظفين الليبيين الذين تولوا ادارة الجهد رغم الظروف الصعبة
،معلنا ان ليبيا قد اصبحت خالية تماما من اي وجود للاسلحة الكيميائية
التي كانت تشكل خطرا على سلامة امن المواطن والبيئة الليبية وسلامة وامن
دول الجوار .
(وال)