اليونان وتركيا تسعيان للتقارب خلال زيارة إردوغان .الخميس ، 07-12-2017 - 16:42:00



أثينا/أنقرة 7 ديسمبر 2017 (وال) -يبدأ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
هذا الأسبوع زيارة تاريخية إلى اليونان في إشارة إلى تحسن العلاقات بين
البلدين رغم استمرار الخلاف بين الجانبين بشأن موضوعات عديدة.
وزار إردوغان اليونان عندما كان رئيسا للوزراء في عامي 2004 و2010 لكن
هذه هي أول زيارة لرئيس تركي إلى أثينا منذ زيارة جلال بايار عام 1952.
ومن المقرر أيضا أن يزور إردوغان تراقيا في شمال اليونان والتي يقطنها
عدد كبير من المسلمين.
وفي عام 1996 كانت اليونان وتركيا على شفا حرب لكن خفت حدة التوترات منذ
ذلك الحين. ويتعاون البلدان حاليا بموجب اتفاق بين أنقرة والاتحاد
الأوروبي لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا عبر اليونان.
ورغم ذلك تشهد العلاقات بين تركيا وبعض حكومات دول الاتحاد الأوروبي
توترا لذا فإن زيارة إردوغان المقررة في السابع والثامن من ديسمبر الجاري
تكتسب أهمية بالنسبة لأثينا. فالزيارة ستضمن استمرار التواصل بشأن أزمة
المهاجرين علاوة على المسائل الثنائية.
وقال ديميتريس تزاناكوبولوس المتحدث باسم الحكومة اليونانية "الموضوعات
ذات الاهتمام المشترك ستكون على جدول أعمال المحادثات - التوترات في بحر
إيجه وأزمة اللاجئين والعلاقات الاقتصادية مع التركيز على الطاقة
والتجارة والنقل".
وأضاف "ما نتوقعه هو تطوير حقيقي لعلاقتنا مع تركيا ... نتوقع محادثات
بناءة للغاية".