الأمم المتحدة تعلن العقد الدولي لعلوم المحيطات لدعم التنمية المستدامة.الخميس ، 07-12-2017 - 16:44:00



نيويورك 7 ديسمبر 2017 (وال) -أعلنت الأمم المتحدة العقد الدولي لعلوم
المحيطات في خدمة التنمية المستدامة في الفترة بين عامي (2021-2030)
لتعبئة جهود المجتمع العلمي، وواضعي السياسات، والشركات والمجتمع المدني
حول برنامج مشترك للبحوث والابتكار التكنولوجي، وذلك وفق بيان صحفي صادر
عن اليونسكو.
وقال البيان إن هذا الإعلان "يعزز جهود لجنة اليونسكو الدولية الحكومية
لعلوم المحيطات الرامية لتعزيز التعاون الدولي في مجال علوم المحيطات،
حيث سيضمن تنسيقاً أفضل للبرامج البحثية، ونُظم الرصد، وبناء القدرات،
وتخطيط المساحات البحرية والحد من المخاطر البحرية من أجل النهوض بإدارة
موارد المحيطات والمناطق الساحلية".
ورحبت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بالإعلان ودعت كافة
الأطراف المعنية إلى الانضمام إلى جهود التعاون العلمي للمنظمة.
وقالت "يفتح المحيط أفقاً جديدة أمامنا. فإنه يغطي 71% من مساحة العالم
ولقد استكشفنا أقل من 5% من هذه المساحة. سيضمن هذا العقد تنسيقاً أفضل
في مجال البحوث."
وأضافت أن لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحاطات فخورة بكونها
في موقع الصدارة في إطار هذه الجهود.
وذكرت اليونسكو أن نحو ثلاثة مليارات شخص يعتمدون على التنوع البيولوجي
البحري والساحلي في تلبية احتياجاتهم.
ويمتص المحيط حوالي ثلث كمية ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن الأنشطة
البشرية، ويقلل تأثير التغير المناخي.
وسيساعد العقد الدولي لعلوم المحيطات على تسريع وتيرة التقدم نحو تحقيق
الهدف الرابع عشر من أهداف التنمية المستدامة والمعني بصون واستخدام
المحيطات والبحار والموارد البحرية على نحو مستدام.