23 بلدا عضوا في الاتحاد الأوروبي يوقعون وثيقة للتعاون الدفاعي.الثلاثاء ، 14-11-2017 - 16:34:00



بروكسل 14 نوفمبر 2017 (وال ) - وقع 23 بلدا عضوا في الاتحاد
الأوروبي وثيقة أدرجت فيها "الالتزامات" الـ20 التي ترسي قواعد "تعاون
منظم دائم" في المجال الدفاعي، معربين بذلك عن الرغبة بالدخول في "تعاون"
عسكري معزز، على أمل الوصول إلى تكامل دفاعي أوروبي.
وأعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد فيديريكا موغيريني في
ختام توقيع الوثيقة "أننا نعيش لحظة تاريخية للدفاع الأوروبي".
وقالت موغيريني ان هذه الأداة الجديدة "ستسمح بزيادة تطوير قدراتنا
العسكرية لتعزيز استقلاليتنا الإستراتيجية".
ومنذ إخفاق إنشاء "المجموعة الدفاعية الأوروبية" قبل ستين عاما، لم ينجح
الأوروبيون يوما بالتقدم في هذا المجال، إذ أن معظم البلدان تتمسك بما
تعتبره أمرا مرتبطا بسيادتها الوطنية حصرا.
لكن الأزمات المتتالية منذ 2014، ضم القرم إلى روسيا في 2014 والنزاع في
شرق أوكرانيا وموجة اللاجئين، ثم التصويت على بريكسيت في بريطانيا ووصول
دونالد ترامب إلى السلطة في الولايات المتحدة، غيرت المعطيات.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان عند وصوله إلى بروكسل،
للاجتماع بنظرائه ووزراء الدفاع في الاتحاد الأوروبي، إن هذه المبادرة
"رد على تزايد الاعتداءات" في خريف 2015، وكذلك "رد على أزمة القرم".