الأسرى الفلسطينيون يواصلون إضراب "الحرية والكرامة" من داخل المعتقلات لليوم الـ33 على التوالي .الجمعة ، 19-05-2017 - 12:01:00



الجزائر 19 مايو 2017 (وال)- يواصل الأسرى الفلسطينيون إلاضراب المفتوح
عن الطعام لليوم الـ33 على التوالي وقرروا التوقف عن شرب الماء .
وكشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين "عيسى قراقع" أمس الخميس ان
عددا كبيرا من الاسرى المضربين عن الطعام توقفوا عن شرب الماء وان 60
أسيرا جديدا قد انضموا من سجن جلبوع للإضراب المتواصل لليوم الـ33 على
التوالي للمطالبة باستعادة حقوقهم التي سلبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي
في ظل صمت المنظمات الدولية و على رأسها الأمم المتحدة .
ويذكر ان الأسرى يطالبون بتحقيق عدد من الأمور الأساسية
المشروعة كانهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي ومنع زيارات
العائلات وعدم انتظامها والعلاج الطبي للأسرى المرضى وغير ذلك من المطالب
الأساسية والمشروعة التي تحرمهم منها ادارة سجون سلطات الاحتلال .
وطالب "مايكل لينك" مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق
الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة سلطات الاحتلال الاسرائيلي
بالامتثال للقانون الدولي والمعايير الدولية فيما يتعلق بالأسرى
الفلسطينيين مؤكدا إن "استخدام إسرائيل للاعتقال الإداري لا يتماشى مع ما
يسمح به القانون الإنساني الدولي لأنه يحرم المعتقلين من الضمانات
القانونية الأساسية التي يكفلها لهم القانون".
وحذر لينك إسرائيل أيضا من تغذية الأسرى الفلسطينيين قسرا لافتا
إلى أن السجناء في كل مكان لهم الحق في الإضراب عن الطعام احتجاجا على
ظروف معيشتهم وأنه لا ينبغي معاقبتهم نتيجة لذلك .
وبدوره طالب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق
الأوسط نيكولاي ملادينوف بإيجاد حل عاجل لقضية الأسرى الفلسطينيين
المضربين عن الطعام منذ 17 أبريل الماضي معربا في بيان له عن "قلقه
الشديد" حيال الإضراب والذي دخل شهره الثاني مضيفا أنه من الضروري التوصل
إلى حل في أقرب وقت ممكن بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي
والتزامات إسرائيل في مجال حقوق الإنسان.