وفد المجلس الأعلى للدولة يبحث في القاهرة الجمود السياسي للازمة السياسية في ليبيا.الجمعة ، 17-02-2017 - 16:11:00

وفد المجلس الأعلى للدولة يبحث في القاهرة الجمود السياسي للازمة السياسية في ليبيا. \n القاهرة 17 فبراير 2017 ( وال) - قام وفد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة\nبرئاسة النائب الثاني لرئيس المجلس \" محمد امعزب\" بزيارة أمس الخميس \nللقاهرة لمناقشة الجمود السياسي الذي تمر بها الأزمة السياسية في ليبيا. \n وكان في استقبال الوفد أعضاء اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا \nبرئاسة رئيس أركان القوات المسلحة المصرية \" محمود حجازي\" وبحضور وزير \nالخارجية المصري \"سامح شكري\" .\n وتناول اللقاء كافة المقترحات والخطوات العملية الممكنة التي تهدف \nللخروج من حالة الانسداد والجمود الحالية التي تمر بها الأزمة السياسية \nفي ليبيا .\nوأوضح الوفد أن المجلس الأعلى للدولة يرى أن يتم أي تعديل من خلال المجلس\nالأعلى للدولة ومجلس النواب وفقاً لمخرجات الاتفاق السياسي .\n وأكد وفد المجلس استعدادهم للعمل بشكل فوري للبدء في تشكيل وفد من \nالمجلس للحوار مع وفد من أعضاء مجلس النواب حول القضايا المطروحة للتعديل\nفي الاتفاق السياسي وفقاً لآلياته ، مناشدين زملائهم في مجلس النواب \nالإسراع بتشكيل اللجنة الممثلة للمجلس والبدء في الحوار لإنتهاز الفرصة \nالسانحة لإنقاذ الوضع في ليبيا.\n وطالبوا خلال لقائهم باللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا بضرورة \nتعهد جميع الأطراف بالالتزام بالإتفاق السياسي كإطار شرعي وحيد لحل \nالأزمة قبل الشروع في أي عملية تفاوضية.\nوأعرب المجتمعون عن إلتزامهم ببذل كل الجهود مع نظرائهم فى مجلس النواب \nللخروج من حالة الإنسداد السياسى التى تواجهها ليبيا في المرحلة الحالية \n، والتوصل لحلول توافقية تحافظ على وحدة الدولة الليبية ومدنيتها \nوالتوزيع العادل للموارد وتلتزم بالثوابت الوطنية المتفق عليها وتعيد \nبناء مؤسسات الدولة الوطنية في ليبيا.\n وأبدى أعضاء الوفد استعداد المجلس لمناقشة عودة أعضاء المؤتمر الوطني \nالسابقين الراغبين في الإلتحاق بالمجلس الأعلى للدولة.\n \n ...( وال ) ...