الهيأة العامة للسياحة : السياحة عامل حاسم في اقتصاد دول العالم .الجمعة ، 18-11-2016 - 11:01:00

طرابلس 18 نوفمبر 2016 (وال)- قالت الهيأة العامة للسياحة إن أهمية السياحة تتمثل في تصدرها قائمة صادرات ( 83 % ) من بلدان العالم المختلفة وتشكل المصدر الرئيسي للعملة الاجنبية بالنسبة لـ ( 38 % ) من تلك البلدان وفقا لبيانات واحصائيات منظمة السياحة العالمية ، ومساهمتها الفعالة في الناتج المحلي الاجمالي وفي دعم الايرادات الحكومية المتأتية من الضرائب وبقيمة ( 1369 ) مليار دولار امريكي على مستوى العالم . وأكدت الهيأة في تقرير نشرته بهذا الخصوص ان السياحة تساهم بشكل كبير في استيعابها للأيدي العاملة على مختلف المستويات وعلى نحو كثيف وخلقها لفرص العمل على نحو مباشر وغير مباشر ، ومساهمتها في معالجة الفقر والحد منه وهو هاجس كبير يشغل المجتمع الدولي واحد التحديات الكبرى التي يواجهها العالم . وأشار التقرير إلى دور السياحة في رفدها الدخل القومي جراء الانفاقات المختلفة للسياح على السلع والخدمات السياحية والاثر المضاعف الذي تولده هذه الانفاقات عند دورانها عبر مختلف الدورات داخل الاقتصاد الواحد ( المضاعف السياحي ) ، ولما تدره من دخول على الاشخاص والاسر ومساهمتها في رفع مستوى معيشتهم وتحسين وضعهم الاقتصادي خصوصا في الاماكن البعيدة والقرى والارياف . وقالت إن العائدات الضخمة لما تدرها السياحة دفع الدول إلى الاهتمام والعناية بالآثار والمتاحف والمباني التراثية والمواقع التاريخية القديمة باعتبارها مغريات ومشوقات مهمة تجذب السياح على نحو ملحوظ ، مع تحفيزها للاهتمام بالبيئة الطبيعية والتراث البيئي والمحافظة على مواردها و ذلك من خلال استغلالها على نحو مستدام وادامتها وتحسينها والعناية بها واستثمارها في مختلف المجالات السياحية . وأكدت أن مؤشرات ووقائع ترسخ مفهوم السياحة من خلال النشاط البشري ، يعد من أبرز وأهم الأنشطة الاقتصادية في كثير من البلدان ، والأداة المعتمدة والوسيلة المعول عليها من قبل الحكومات في تحقيق آمال وطموحات شعوبها في الرفاهية والرخاء وفي تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، لشموليتها وطبيعتها التفاعلية ، وارتباطها المباشر وغير المباشر بالقطاعات الاقتصادية والانشطة الأخرى . ( وال )